منتدى العقلانيين العرب

منتدى العقلانيين العرب

منتدى للبحث عن العدل والحق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» القرآنيون وشطحاتِهم
اليوم في 6:55 am من طرف حسن عمر

» الدر فى القرآن
أمس في 9:32 am من طرف رضا البطاوى

» البلو فى القرآن
الجمعة نوفمبر 17, 2017 9:07 am من طرف رضا البطاوى

» البر فى القرآن
الخميس نوفمبر 16, 2017 9:04 am من طرف رضا البطاوى

» قراءة في الفتنة الكبرى و الفتن الصغرى
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:46 pm من طرف رضا البطاوى

» عندما نزل الحديد من السماء
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:40 pm من طرف رضا البطاوى

» القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:25 pm من طرف رضا البطاوى

» الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:45 pm من طرف حسن عمر

» التابوت فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 8:57 am من طرف رضا البطاوى

» التباب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 9:01 am من طرف رضا البطاوى

» البشرى فى القرآن
الإثنين نوفمبر 13, 2017 8:44 am من طرف رضا البطاوى

» البشر فى القرآن
الأحد نوفمبر 12, 2017 8:52 am من طرف رضا البطاوى

» الدخن فى القرآن
السبت نوفمبر 11, 2017 9:37 am من طرف رضا البطاوى

» الدحر فى القرآن
الجمعة نوفمبر 10, 2017 8:59 am من طرف رضا البطاوى

» الدرأ فى القرآن
الخميس نوفمبر 09, 2017 7:33 am من طرف رضا البطاوى

» الدحض فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 9:06 am من طرف رضا البطاوى

» الداب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 7:53 am من طرف رضا البطاوى

» الدرج فى القرآن
الإثنين نوفمبر 06, 2017 9:06 am من طرف رضا البطاوى

» الدخر فى القرآن
الأحد نوفمبر 05, 2017 9:25 am من طرف رضا البطاوى

» الدأب فى القرآن
السبت نوفمبر 04, 2017 8:27 am من طرف رضا البطاوى

» السير فى القرآن
الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:41 am من طرف رضا البطاوى

» المسكنة فى القرآن
الخميس نوفمبر 02, 2017 7:27 am من طرف رضا البطاوى

» الشور فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 9:15 am من طرف رضا البطاوى

» الشفع فى القرآن
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 8:04 am من طرف رضا البطاوى

» الشهق فى القرآن
الإثنين أكتوبر 30, 2017 7:09 am من طرف رضا البطاوى

» الشهوة فى القرآن
الأحد أكتوبر 29, 2017 9:38 am من طرف رضا البطاوى

» التقسيم توجه غرب
الأحد أكتوبر 29, 2017 6:45 am من طرف حسن عمر

» نظرية المؤامرة، هل هناك من يحرك العالم بشكل خفي؟؟
السبت أكتوبر 28, 2017 9:33 pm من طرف رضا البطاوى

» السحب فى القرآن
السبت أكتوبر 28, 2017 7:55 am من طرف رضا البطاوى

» الحمد فى القرآن
الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:23 pm من طرف رضا البطاوى

» الحيق فى القرآن
الخميس أكتوبر 26, 2017 8:40 am من طرف رضا البطاوى

» السخر فى القرآن
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 8:35 am من طرف رضا البطاوى

» العدل الاقتصادى
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 8:23 am من طرف رضا البطاوى

» الحنف فى القرآن
الإثنين أكتوبر 23, 2017 8:52 am من طرف رضا البطاوى

» الحيص فى القرآن
الأحد أكتوبر 22, 2017 9:21 am من طرف رضا البطاوى

» الحوت فى القرآن
السبت أكتوبر 21, 2017 8:22 am من طرف رضا البطاوى

» الحور فى القرآن
الجمعة أكتوبر 20, 2017 8:23 am من طرف رضا البطاوى

» زعيم القرآنيين وتدبره السقيم
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:59 pm من طرف حسن عمر

» الحما فى القرآن
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:11 am من طرف رضا البطاوى

» الطارق، أو النجم الثاقب.
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:50 pm من طرف طارق زينة

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
رضا البطاوى
 
حسن عمر
 
حسن يوسف
 

شاطر | 
 

 أخطاء وتناقضات الأسفار القانونية(الأبو كريفا )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: أخطاء وتناقضات الأسفار القانونية(الأبو كريفا )   الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 10:14 pm

أخطاء وتناقضات الأسفار القانونية(الأبو كريفا )
الأسفار القانونية
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد :
هذا كتاب يدور حول الأسفار القانونية او التى يسمونها مزورة وهى خارج المطبوع من العهدين القديم والجديد
هناك بعض الأسفار لم تكن موجودة فيما يسمى الكتاب المقدس الورقى الذى قرأته وهى عند بعض الفرق ليست من كتابهم المقدسة ويسمونهم الأبو كريفا وهى الأسفار المنسوبة زورا لكتابهم المقدس وقد قرأت هذه الأسفار فى موسوعة الكتاب المقدس ترجمة شحادة بشير على موقع على الشبكة العنكبوتية ولما كانت قراءة شاشة الحاسب تختلف عن قراءة الورق فإننى هنا ذاكر بعض الأخطاء الموجودة فى تلك الأسفار وليس كلها لأن قراءة الورق تجعلك تعود بسرعة وتقارن بين الاختلافات وأما قراءة الحاسب فإنها تتعب العين لأن ما تقرئه فى ساعة أو اثنين تقرؤه فى ست أو ثمانى ساعات كما أنك تستطيع أن تضع خطوطا فى الورق تحت الأخطاء أو الكلمات الصادقة ولكنك لا تستطيع فعل ذلك فى شاشة الحاسوب ما لم يكن هناك برنامج معد من قبل وهو ما لا أعرف أنه موجود حاليا .
إنجيل برنابا
هذا الكتاب المسمى انجيل زورا ليس سوى كتابا كالكتب الأربعة المعتمدة لدى النصارى فى أنه كتاب سيرة شعبية ليسوع مثله مثل السير الشعبية عند معظم الشعوب حيث يمتلأ بالخرافات والأكاذيب والاختلاف بينه وبين الكتب الأربعة يتمثل فى ذكر محمد (ص)ورسوليته صراحة وعدم ذكر حكاية الصلب وما تلاها من خرافات وسنتناول نقد خرافاته حسب قدرتنا وإن كان ليس ذكرا لها جميعا :
1-أن المسيا وهو محمد(ص)فى الكتاب خلق قبل المسيح(ص)ولكنه سيأتى بعده ص113"لأنى لست أهلا أن أحل رباطات جرموق أو سيور حذاء رسول الله الذى تسمونه مسيا الذى خلق قبلى وسيأتى بعدى وسيأتى بكلام الحق ولا يكون لدينه نهاية " و"ولما رأيته امتلأت عزاء قائلا يا محمد ليكن الله معك وليجعلنى أهلا أن أحل سير حذائك "ص117وتكرر نفس الخطأ فى قوله "وهكذا لما أراد أن يعمل خلق قبل كل شىء نفس رسوله "ص115 والخطأ هو خلق محمد(ص)قبل الخلق ومنهم عيسى (ص)رغم أنه يأتى بعد بعضهم فى الزمن والسؤال كيف خلق قبله وهو لم يتكون فى بطن أمه جسما ونفسا إلا بعده بقرون؟
2-حكاية دخول إبليس الجنة بواسطة الحية بعد طرده وعدم علم الله بذلك إلا بعد أكل المرأة والرجل والخطأ الأول دخول إبليس الجنة بعد طرده وهو مخالف للقرآن الذى يقول أنه أدخل النار بعد طرده من الجنة مصداق لقوله تعالى بسورة الأعراف "اخرج منها مذوءما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين "ومن يدخل النار لا يخرج منها أبدا مصداق لقوله تعالى بسورة البقرة "وما هم بخارجين من النار"والخطأ الثانى أن الله لم يعلم بالأمر إلا فيما بعد وهو اتهام لله بالغفلة والسهو وهو ما يناقض كون علم الله كامل وهو يكون قبل حدوث الشىء مصداق لقوله تعالى بسورة الحديد "ما أصاب من مصيبة فى أرض ولا فى أنفسكم إلا فى كتاب من قبل أن نبرأها "
3- حكاية أن المرأة أكلت أولا قبل آدم (ص) وهو ما يخالف كونهما أكلا معا مصداق لقوله تعالى بسورة الأعراف "فدلاهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوءاتهما "فلو أنها أكلت قبل الرجل بمدة لانكشفت سوءتها بمفردها وساعتها سيعرف الرجل أن الشيطان كاذب ومن ثم لن يأكل وساعتها يتم طردها وحدها وهو ما لم يحدث
4-أن آدم (ص)وجد على الكرسى أو باب الجنة لا إله إلا الله ومحمد رسول الله وقطعا هذا لم يحدث ولن يحدث فمن هو محمد (ص)حتى يقرن باسم الخالق ؟إنه بشر فكيف يتساوى مع خالقه فى الذكر وهو ما لا يوجد ذكره فى القرآن نفسه فلا يوجد فى القرآن آية جعلت محمد رسول الله مع لا إله إلا الله فلا إله لا الله تذكر وحدها غير مقرونة بأى شىء ،زد على هذا أن الرسل كلهم هم رسل الله وليس محمد(ص) وحده كما قال المسلمون فى القرآن "لا نفرق بين أحد من رسله " ولو تطرقنا لما جاء فى المأثورات لوجدنا اختلافا بينا فيمن هو الأفضل فمرة إبراهيم (ص) ومرة يونس(ص)ومرة محمد(ص) وكله منسوب للنبى (ص)
5- أن الطين بقى 25000 سنة قبل الخلق ثم خلق منه آدم (ص) وقطعا هذا تخريف فالسموات والأرض خلقتا بما فيهما من أنواع ومنهم الجن الذى منه إبليس فى ستة أيام مصداق لقوله تعالى بسورة هود"وهو الذى خلق السموات والأرض فى ستة أيام "واليوم الإلهى بألف سنة مصداق لقوله بسورة الحج "وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون "ومن ثم فقد خلق آدم (ص)فى نفس الستة أيام أى الستة آلاف سنة ولكن بعد خلق الجان مصداق لقوله تعالى بسورة الحجر "ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأ مسنون والجان خلقناه من قبل من نار السموم "
6- أن الله خلق الكون لأجل محمد(ص)وهو قوله "وهكذا لما أراد أن يعمل خلق قبل كل شىء نفس رسوله الذى لأجله قصد إلى خلق الكل لكى تجد الخلائق فرحا وبركة بالله ويسر رسوله بكل خلائقه التى قدر أن تكون عبيدا "ص115 وفى مكان أخر حبا فى محمد "ومتى صار على مقربة من العرش يفتح الله لرسوله كخليل لخليله بعد طول الأمد على اللقاء ويبدأ رسول الله فى كلامه أولا فيقول وخلقت كل شىء حبا فى "ص132وهو تخريف لأن القرآن بين أنه خلق الكون بسمواته وأرضه ليبلو الناس أيهم أحسن عملا وفى هذا قال تعالى بسورة الملك "الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا "وقال بسورة الكهف "إنا جعلنا ما على الأرض زينة لها لنبلوهم أيهم أحسن عملا "
7-أن العهد كان لإسماعيل (ص)وليس لإسحق (ص) وهو قوله "صدقونى لأنى أقول لكم الحق أن العهد صنع بإسماعيل لا بإسحق "ص119 والخطأ أن العهد كان لإسماعيل (ص)وليس بإسحق (ص)والحقيقة أن العهد كان لكل مسلم من ذرية أى متبعى دين إبراهيم(ص)وليس لأى ظالم والرجلان إسماعيل (ص)وإسحق(ص)كلاهما مسلمين ومن ثم فالعهد لهما ولكل مسلم من الذرية وهى الشيعة التى تتبع الدين وليس المراد النسل المولود من إبراهيم (ص) وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "وإذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إنى جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتى قال لا ينال عهدى الظالمين "
8-أن الله يعطى محمد(ص)مفتاح خزائن الكون فيوزع كيف شاء وهذا قوله "ولكن رسول الله متى جاء يعطيه الله ما هو بمثابة خاتم يده "ص115 فخاتم اليد يعنى فى الدول إمضاء الأمر بحكم من ختم وهو تخريف لأن الله نفى أن يكون أعطى لمحمد (ص)أو غيره خزائن الكون بسمواته وأرضه فقال بسورة ص"أم عندهم خزائن رحمة ربك العزيز الوهاب "وقال بسورة الأنعام "قل لا أقول لكم عندى خزائن الله "
9-قال "ألا تعلم أنه لا يوجد أحد صالح إلا الله وحده لذلك كان كل إنسان كاذبا وخاطئا "ص124 الخطأ هنا أن كل الناس كفرة حتى القائل نفسه وهو يسوع وحتى محمد(ص)وغيره من الرسل(ص)فكل الرسل والناس كاذبون وخاطئون فكيف نصدقه هو هنا أو غيره فى كلامهم عن الوحى أليس هذا عجيبا ومجنونا ؟قطعا لم يقل تلك القولة الفاجرة فالله وحده صالح نعم بمعنى أنه الإله وحده ولكن الناس منهم الصالحون كما قال تعالى بسورة الأنبياء "أن الأرض يرثها عبادى الصالحون "
10- قال "يتبين ذلك من قصة إخوة يوسف الذين باعوه للمصريين "ص124 الخطأ هو ان إخوة يوسف(ص)باعوه وهو ما يخالف القرآن فهم مكروا به ووضعوه فى ظلام البئر حتى أتى الدليل فأخذه دون مقابل فكيف يكونون باعوه ؟وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف "فلما ذهبوا به وأجمعوا أن يجعلوه فى غيابت الجب "و"وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم فأدلى دلوه قال يا بشرى هذا غلام وأسروه بضاعة والله عليم بما يعملون وشروه بثمن بخس دراهم معدودة "
11-حكاية أن يسوع دعا الله أن يرحم إبليس وموافقة الله شرط أن يتوب إبليس ورفض إبليس أن يتوب ص126 كلها تخريف لأن الله لا يرجع فى حكمه فقد حكم على إبليس من ساعة عصيانه أن يطرد من الجنة ويدخل النار هو وكل من قلده فى فعله وهو عصيان الله فقال بسورة الأعراف "اخرج منها مذوءما مدحورا لمن تبعك منهم لأملأن جهنم منكم أجمعين "وقال بسورة الحجر"فاخرج منها فإنك رجيم وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين "والمسيح(ص)يعرف هذا ومن ثم فهو لن يطلب مثل هذا الطلب المجنون لأنه مرفوض وغير ذى فائدة
12-قال "الحق أقول لكم ليس المنبوذين هم الذين يخشون فقط بل القديسون وأصفياء الله كذلك حتى إبراهيم لا يثق ببره ولا يكون لأيوب ثقة فى براءته وماذا أقول بل إن رسول الله سيخاف "ص127 و"من هم شهودك أيها السيد فيجيب رسول الله هم آدم وإبراهيم وإسماعيل وموسى وداود ويسوع بن مريم فينصرف الملاك وينادى الشهود المذكورين الذين يحضرون إلى هناك خائفين "132 هنا المسلمون رسلا وغير رسل يخافون يوم القيامة وهو ما يناقض أنهم لا يخافون كما أمرهم الله مصداق لقوله تعالى بسورة فصلت "إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التى كنتم توعدون "كما أنهم بألفاظ أخرى آمنون من الفزع وهو الخوف يوم القيامة وهو قوله بسورة الأنبياء "إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون لا يسمعون حسيسها وهم فيما اشتهت أنفسهم خالدون لا يحزنهم الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذى كنتم توعدون "وقد ناقض الله الرجل نفسه فقال فى مكان أخر أن رسول الله محمد(ص)لا يخاف مما يحدث يوم القيامة فقال "إن رسول الله وحده لا يتهيب هذه المناظر لأنه لا يخاف إلا الله وحده "ص130
13-أن علامات القيامة منها سواد الشمس ودم القمر وهو ما يناقض أنهما يتلاقيان فيتجمعان للتحطم وهذا قوله فى سورة القيامة "وخسف القمر وجمع الشمس والقمر "ومنها تعارك النجوم وتصادم الحجارة وبكاء النبات والعشب دم وطغيان البحر وصراخ الحيوان والطيور ونزول البرد وفى اليوم الخامس عشر تموت الملائكة ومعظم هذا كذب لم يرد فى القرآن الذى بين أيدينا ويقول "ولا يبقى حيا إلا الله وحده "وكل هذا ورد فى ص 128و129 وبقاء الله وحده يوم القيامة يناقض أن الله استثنى من الموت والفناء بعض الخلق فقال بسورة هود "وأما الذين سعدوا ففى الجنة خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك "فهنا استثنى من الموت من أراد الله وكذلك فى قوله "فأما الذين شقوا ففى النار لهم فيها زفير وشهيق خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك "
14-ناقض الرجل نفسه فى عدد الملائكة المقربين فمرة قال سبعة ومرة قال أربعة ص130
15- سمى الرجل المسيح "يسوع بن مريم "ص132 ولا يوجد عندنا إلا عيسى بن مريم(ص)فلا يوجد عندنا رسول اسمه يسوع فى الوحى
16-أن المسلمين رسلا وملائكة وغيرهم يكتب على جباههم علامة رسول الله ويكتب عن الرسول فى الكتاب مجد أحبه وهو قوله "ويفتح الله الكتاب الذى فى يد رسوله فيقرأ رسوله فيه وينادى كل الملائكة والأنبياء وكل المختارين ويكون مكتوبا على جبهة كل واحد علامة رسول الله ويكتب فى الكتاب مجد أحبه "ص 133 وهذا تخريف فلا يكتب شىء فى الجباه ولا فى الوجوه وكل ما فيها هو إشراق الوجوه وفرحها مصداق لقوله تعالى بسورة عبس "وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة "كما أن محمد (ص)لا يقرأ كتاب وحده بل كل الخلق يقرءون كل واحد كتابه مصداق لقوله تعالى بسورة الحاقة"فأما من أوتى كتابه بيمينه فيقول هاؤوم اقرءوا كتابيه "و"وأما من أوتى كتابه بشماله فيقول يا ليتنى لم أوت كتابيه ولم أدر ما حسابيه "وقال بسورة الإسراء "وكل إنسان ألزمناه طائره فى عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا "
17-قال "يفتح الله لرسوله كخليل يفتح لخليله بعد طول الأمد على اللقاء"ص132 فهنا شبه الله بالخلق عندما يأخذ الصديق صديقه بالأحضان وكأن الله يحل بالمكان ويلامس خلقه وهو جنون يناقض قوله تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء"
18- "فقال الملاك كونى حاملا بالنبى الذى ستدعينه يسوع "ص63 الخطأ هنا كون الولد اسمه يسوع وليس عيسى (ص)كما فى القرآن
19-حكاية "فإذا كنت عالمة مشيئة الله وموجسة خيفة أن يغضب الشعب عليها لأنها حبلى ليرجمها كأنها ارتكبت الزنا اتخذت لها عشيرا من عشيرتها "ص78 فهنا تزوجت مريم(ص)وهى حبلى وهو ما يناقض القرآن حيث ذكر معيشتها وحدها وولادتها عند جذع النخلة دون أن يكون معها أحد سوى ملاك الله الذى أوصاها بعدة وصايا كالأكل من النخلة والشرب من العين وعدم كلام الناس ولو تزوجت لبطل ما أراده الله من إظهار قدرته للكل على الخلق دون أب لأن بهذا لم يعلم سوى العشير وأما باقى الناس فقد ظنوا أنه ولد العشير
الحكمة
تضمن هذا السفر بعض التخاريف وهى :
1-قال "فإن الله خلق الإنسان خالدا وصنعه على صورة ذاته"2-24 فهنا الله له صورة أشبهتها صورة مخلوقه وهو ما يناقض كون الله لا يشبهه أى لا يماثله أى أحد فى أى شىء مصداق لقوله تعالى بسورة الشورى "ليس كمثله شىء "
2-قال "لكن بحسد إبليس دخل الموت إلى العالم فيذوقه الذين هم من ضربه "(2-25)وهو تخريف فإبليس لم يدخل الموت العالم لأن الله حكم بموت مخلوقاته قبل خلقه لهم سواء كان معنى الموت الإنتقال من دار إلى دار أو دخول جهنم وفى هذا قال تعالى بسورة الحديد "ما أصاب من مصيبة فى الأرض ولا فى أنفسكم إلا فى كتاب من قبل أن نبرأها "
3-قال "أما أولاد الزنا فلا يبلغون أشدهم وذرية المضجع الأثيم تنقرض "(3-16)فهنا أولاد الزنا يموتون ولا ينجبون نسل لأنهم يموتون قبل بلوغهم وهو ما لا دليل عليه ويشهد عليه الواقع الذى نحياه فأولاد الزنا يعيشون وينجبون نسلا منهم الصالح ومنهم الطالح والتوراة فى أسفارها تمتلأ بحياة أولاد الزنى كابن يهوذا من الزانية التى زنى بها وهو ما يسمى فارص وقد أنجب أولاد
4-قال إن البتولية مع الفضيلة أجمل فإن معها ذكرا خالدا لأنها تبقى معلومة عند الله والناس (4-1) هنا الخطأ أفضلية البتولية على الزواج وهو ما يناقض الأمر بالزواج فى التوراة الحقيقية والمحرفة معا وفى القرآن الحالى البتولية محرمة والزواج هو الواجب وفاعله يدخل الجنة ما دام مطيعا لله والمتبتل يدخل النار حتى ولو أطاع الله فى غير حكم البتولية لأنه عصى الله فى حكمه بالزواج
5-قال "ولكن شيب الإنسان هو الفطنة وسن الشيخوخة هى الحياة المنزهة عن العيب (4-9)وقطعا الشيخوخة ليست منزهة عن العيب وليست هى سن الفطنة بل هى السن التى يزول فيها العلم ومنه دين الله من النفس حتى يصبح الإنسان فى النهاية غير عالم بشىء أى جاهل كالطفل الوليد وفى هذا قال تعالى بسورة النحل "والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكى لا يعلم من بعد علم شيئا"
6-قال "فكيف أصبح معدودا فى بنى الله "(5-5)وقال "عامرة بأبناء الله كما يليق بها "(12-7)وقال "عذوبتك لبنيك"(16-21)وقال "اعترفوا عند هلاك الأبكار بأن الشعب هو ابن الله"(18-13)فهنا يوجد أولاد لله ولا يوجد أولاد لله لقوله تعالى بسورة الإخلاص"لم يلد ولم يولد"
7-قال "وفى مدة عشرة أشهر صنعت من الدم بزرع الرجل واللذة التى تصاحب النوم "(7-2)توجد أخطاء فى القول أولها مدة الحمل فهى عنده عشرة أشهر وهى طبيا تسعة وعدة أيام وفى القرآن الحالى ستة أشهر وثانيها أن الإنسان يصنع من الدم بزرع الرجل وهو ما يناقض أنه يخلق من منى الرجل والمرأة معا مصداق لقوله بسورة الإنسان "إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاجا "وثالثها أن اللذة تصاحب النوم والنائم ميت فكيف يشعر باللذة فهى اللذة عند الرقاد
8-قال "بل دخول الجميع إلى الحياة واحد وخروجهم سواء "(7-6)الخطأ هنا أن دخول الكل للحياة واحد وهو ما يناقض وجود ثلاثة دخلوا الحياة بغير منى الرجل والمرأة وهم آدم (ص)فقد خلق من طين مباشرة وزوجته خلقت منه دون وجود زوجة وعيسى(ص)أتى دون وجود زوج لأمه أى بدون أب .
9-قال "أما الخشب المصنوع صنما فملعون هو (15-Coolومثله "فيصيب العقاب الصانع والمصنوع "(9-6)فهنا اللعنة وهى العقاب على الخشب المصنوع وهو ما يناقض أن اللعنة تكون على فاعل الذنب وهو صانع الخشب صنم وليس على من لم يعمل شيئا مصداق لقوله تعالى "ولا تزر وزارة وزر أخرى "فالخشب لم يصنع نفسه صنما ولا رضى بهذا لأنه مطيع لله كباقى الخلق عدا بعض الإنس والجن
10-قال وأخيرا رأوا صنفا من الطير حين حثتهم شهوتهم أن يتطلبوا طعاما لذيذا فصعدت السلوى من البحر تسلية لهم "(19-12:11)فهنا تناقض فالسلوى صنف من الطير والطير يعيش فى البر فكيف خرج من البحر ؟
يشوع بن سيراخ
1- قال "الصادقون فيوجدون فيها ويفلحون إلى أن يشاهدوا الله"(15-Coolالخطأ هنا هو مشاهدة الله عيانا وهو ما يناقض التوراة الحقيقية والمحرفة معا حيث الله لا يرى ولا يمكن أن يراه أحد
2-قال" خلق الرب الإنسان من الأرض وصنعهم على صورته"(17-31)وهو خطأ تكرر كثيرا فى التوراة المحرفة فالله لا يشبهه شىء لأنه ليس كمثله شىء
3-قال "لأن ابن الإنسان ليس بخالد "(17-29)الإنسان خالد عندنا بعد القيامة وهو يناقض سفر الحكمة الذى يقول "فإن الله خلق الإنسان خالد (2-24) فأى منهما نصدق من خلده أم من لم يخلده ؟قطعا نصدق قرآننا
4-قال "عدة أيام الإنسان على الأكثر مائة سنة "(18-18)نرى فى الواقع من يتعدى المائة وهو نص يناقض نص فى سفر التكوين يقول أن عدة أيام الإنسان مائة وعشرين عاما فأيهما نصدق ؟
5-قال "ناقص العقل وهو تقى خير من وافر الفطنة وهو يتعدى الشريعة (19-21)الخطأ هنا أن ناقص العقل يكون تقى ووافر الفطنة يكون كافرا وهو تخريف لأن العكس هو الحادث فوافر الفطنة وهو صاحب العقل يكون تقى وناقص العقل هو الكافر ولذا يخاطب القرآن الكفار فيقول أفلا تعقلون كما سمى الأتقياء أولى الألباب وهم أهل العقول
6-قال "الخمر حياة الإنسان إذا اقتصدت فى شربها (31-32 )و"أى خير لمن ليس له خمر(31-33)و"الخمر من البدء خلقت للإنبساط لا للسكر الخمر ابتهاج القلب وسرور النفس لمن شرب منها فى وقتها ما كفى الشرب بالرفق صحة للنفس والجسد (31-37:35)هنا يبيحون الخمر بقدر وهو ما يناقض تحريمها فى التوراة المحرفة فى عدة مواضع كما يناقض تحريمها فى الإسلام قليلها وكثيرها
7- قال" ارحم الشعب الذى دعى باسمك وإسرائيل الذى أنزلته منزلة بكرك (36-14) فهنا لله بكرا أو فى منزلة البكر وهو ما يناقض أن الله لو أراد لهوا أى ولدا لاتخذه من لديه أى من خلقه ولكنه لم يرد وفى هذا قال تعالى بسورة الأنبياء "لو أردنا أن نتخذ لهوا لاتخذناه من لدنا إن كنا فاعلين "
8-قال "وأنشد قصائد الكتاب "(44-5)فهنا الخطأ وجود شعر فى الكتاب وهو الوحى وقد نفى الله عن الوحى قرآن أو غير قرآن أن يكون شعرا فقال بسورة يس "وما علمناه الشعر وما ينبغى له إن هو إلا ذكر وقرآن مبين "
باروخ أو باروك
قال "وبعد ذلك تراءى على الأرض وتردد بين البشر"(3-38)فالخطأ هنا هو نزول الله الأرض ورؤية الخلق له ومشيه بينهم وهو خبل فالله لا يشبه الخلق حتى يتراءى لهم ويسير بينهم فهو ليس كمثله شىء
تتمة سفر دانيال
قال "مبارك أنت أيها الناظر الأعماق الجالس على الكروبين "(12-55) الخطأ هنا جلوس الله على الكروبين وهو الملاك عندهم وهو يناقض كون الله لا يشبه الخلق فى جلوسهم وغيره فهو ليس كمثله شىء
المكابيين الثانى
قال "إنما تطيب الخمر ممزوجة بالماء وتعقب لذة وطرب "(15-40)فهنا يبيحون الخمر ممزوجة بالماء وهو ما حرمه الله فى القرآن وحرموه هم فى التوراة المحرفة فى بعض المواضع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخطاء وتناقضات الأسفار القانونية(الأبو كريفا )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العقلانيين العرب :: الفئة الأولى :: القاعة الدينية :: زاوية رضا البطاوى-
انتقل الى: