منتدى العقلانيين العرب

منتدى العقلانيين العرب

منتدى للبحث عن العدل والحق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» القرآنيون وشطحاتِهم
اليوم في 6:55 am من طرف حسن عمر

» الدر فى القرآن
أمس في 9:32 am من طرف رضا البطاوى

» البلو فى القرآن
الجمعة نوفمبر 17, 2017 9:07 am من طرف رضا البطاوى

» البر فى القرآن
الخميس نوفمبر 16, 2017 9:04 am من طرف رضا البطاوى

» قراءة في الفتنة الكبرى و الفتن الصغرى
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:46 pm من طرف رضا البطاوى

» عندما نزل الحديد من السماء
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:40 pm من طرف رضا البطاوى

» القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:25 pm من طرف رضا البطاوى

» الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:45 pm من طرف حسن عمر

» التابوت فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 8:57 am من طرف رضا البطاوى

» التباب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 9:01 am من طرف رضا البطاوى

» البشرى فى القرآن
الإثنين نوفمبر 13, 2017 8:44 am من طرف رضا البطاوى

» البشر فى القرآن
الأحد نوفمبر 12, 2017 8:52 am من طرف رضا البطاوى

» الدخن فى القرآن
السبت نوفمبر 11, 2017 9:37 am من طرف رضا البطاوى

» الدحر فى القرآن
الجمعة نوفمبر 10, 2017 8:59 am من طرف رضا البطاوى

» الدرأ فى القرآن
الخميس نوفمبر 09, 2017 7:33 am من طرف رضا البطاوى

» الدحض فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 9:06 am من طرف رضا البطاوى

» الداب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 7:53 am من طرف رضا البطاوى

» الدرج فى القرآن
الإثنين نوفمبر 06, 2017 9:06 am من طرف رضا البطاوى

» الدخر فى القرآن
الأحد نوفمبر 05, 2017 9:25 am من طرف رضا البطاوى

» الدأب فى القرآن
السبت نوفمبر 04, 2017 8:27 am من طرف رضا البطاوى

» السير فى القرآن
الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:41 am من طرف رضا البطاوى

» المسكنة فى القرآن
الخميس نوفمبر 02, 2017 7:27 am من طرف رضا البطاوى

» الشور فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 9:15 am من طرف رضا البطاوى

» الشفع فى القرآن
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 8:04 am من طرف رضا البطاوى

» الشهق فى القرآن
الإثنين أكتوبر 30, 2017 7:09 am من طرف رضا البطاوى

» الشهوة فى القرآن
الأحد أكتوبر 29, 2017 9:38 am من طرف رضا البطاوى

» التقسيم توجه غرب
الأحد أكتوبر 29, 2017 6:45 am من طرف حسن عمر

» نظرية المؤامرة، هل هناك من يحرك العالم بشكل خفي؟؟
السبت أكتوبر 28, 2017 9:33 pm من طرف رضا البطاوى

» السحب فى القرآن
السبت أكتوبر 28, 2017 7:55 am من طرف رضا البطاوى

» الحمد فى القرآن
الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:23 pm من طرف رضا البطاوى

» الحيق فى القرآن
الخميس أكتوبر 26, 2017 8:40 am من طرف رضا البطاوى

» السخر فى القرآن
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 8:35 am من طرف رضا البطاوى

» العدل الاقتصادى
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 8:23 am من طرف رضا البطاوى

» الحنف فى القرآن
الإثنين أكتوبر 23, 2017 8:52 am من طرف رضا البطاوى

» الحيص فى القرآن
الأحد أكتوبر 22, 2017 9:21 am من طرف رضا البطاوى

» الحوت فى القرآن
السبت أكتوبر 21, 2017 8:22 am من طرف رضا البطاوى

» الحور فى القرآن
الجمعة أكتوبر 20, 2017 8:23 am من طرف رضا البطاوى

» زعيم القرآنيين وتدبره السقيم
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:59 pm من طرف حسن عمر

» الحما فى القرآن
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:11 am من طرف رضا البطاوى

» الطارق، أو النجم الثاقب.
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:50 pm من طرف طارق زينة

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
رضا البطاوى
 
حسن عمر
 
حسن يوسف
 

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الإثنين أكتوبر 16, 2017 5:55 am

لم يفطن بما يُسمى أنفسهم قُرآنيين بأن الله يضل من يشاء وقتما شاء وبى كتابهِ القُرآن ؟؟
فكما فعل بالأمم السابقة وكما فعل بإهل السُنّة فليس ببعيد أن يفعلهُ مع القُرآنيين أنفسهم!!.

فمورث الصلاة هو الموروث الوحيد الذى لم يختلف عليهِ إثنان فى جموع الأسلامين على مُختلف عقائدهم أو مِلِلهم .

فجميع من إنتمى إلى الأسلام حتى لو كان إسماً يعلم أن صلاة المسلمين على مدار اليوم خمس صلوات فى اليوم واليلة الواحدة .

وحينما هدى الله البعض إلى حقيقة بيّان القُرآن إذ هم طائفة منهم بالأدعاء زوراً بل وب~ُهتاناً بأن الصلاة المنزلة صلاتين فقط ثُم آخرين قالوا بالثلاثية .
ومع أن القُرآن قد تجد من بين آياتهِ من تستند عليها التسليم بِما أسلفت إلا أن القراءة
الأيمانية الشاملة للقُرآن ليست الطريق الأفضل لِمعرفة دلائل آيات القُرآن .

والذى يُريد فهم القُرآن لا بُد من المرور على كل ما آمر بهِ الله من صلاة زكاة وصدقة و صيام وآمر بِمعروف و نّهى عن مُنكر وحجّ أو عمرة وبِر والدين وإصلاح بين الناس وجِهاد فى سبيل الله أو دعوة وقولوا للناسِ حُسنى وإطعام مسكين وكفالة يتيم وبِر إبن سبيل.
فى ذاتِ الحال البُعد كُل البُعد على ما حرم الله .

بِهذا فقط هو الطريق لِمعرفة أسرار كتابهِ فتِلك الأسرار لم تكن تُفتح إلا بالبذل والعطاء والجُهد والعمل والتضحية والفِداء .

ومن يظنُ ان معرفة اللغة ونحوها وصرفِها وبلاغتها والعِلم الأكاديمى أو الشهادات العُليا
أو الشهادات الأجنبية أو حتى إن وصل إلى العالمية هى من تُؤهل لِمعرفة كتاب الله فلن يفهم إسرار كلام الله .

اللغة الأيمانية هى اللغة الوحيدة لِمعرفة كتاب الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 5:56 am

أهل السُنة أنفسهم لا يملكون دليل حتى وإن كان على مستوى العقل فقط على خُماسية
الصلاة بالرغم زعمِهم أن السُنّة هى من بيّنت ذلك .!!!!!!

(صلوا كما رأيتمونى أصلى)

هذا خبر .لا يرتقى على مستوى النص البلاغى ؟؟؟؟
فكيف لأهل السُنّة قولهمُ بأن الصلاة التى جاء بهِ تشريع من السماء خارج نطاق وحىّ القُرآن والتى جاءت جديدة فى شكلها من ركوع وقيام وسجود لم تكن موجودة فى الماضى
فى تصميم غير مسبوق من أهل السُنّة بأن هذهِ الصلاة جديدة فى تشريعها .

فاصلاة اليوم وما بِها من تكبير برفع اليدين على مُحاذاة الأذنين وقراءة الفاتحة وبعدها ما تيسر من كتاب الله (كُل على حسب ما حفظ من كتاب الله ) ثُم الركوع وما بهِ من تسبيح ~.
ثُم الأعتدال ثُم السجود مرتين متتابعين وما بهِ من تسبيح ..................... ركعة واحدة
ثُم يُكرر ذلك الفِعل مرتين وثلاثة وأربعة حسب عدد الصلاة .

ويحتوى كُل هذا فى نص ضعيف وركيك لا يرقى إلى مستوى شاعر من شُعراء اليوم
(صلوا كما رأيتمونى أصلى ).!!!!!!!!

فأين التفصيل لِشعيرة على رآى أهل السُنّة وأنا أتفق معهم فى هذا الرآى تكاد ترقى إلى مستوى (نِصف الدّين) ثُم لا توصف إلا بِذلك النص الضعيف الركيك .

فالصلاة الجديدة التى لم تكن مِثل الصلاة السابقة يلزمها تشريع من السماء بِتفصيل واضح
لِجميع حركات الصلاة وما بِها من طقوس لايمكن أن يحتوى كل ذلك بهذا النص .

وفيما يلى ما انقلهُ من مندى أنصار السُنّة ومن منهجهِم .

http://www.ansarsunna.com/vb/showpos...82&postcount=1

اقتباس

ووصول عدد ركعات الصلوات إلينا لا ندين به إلى السند ، ولا يوجد منيّة لأحد علينا أبداً ، ، لأن ذلك وصل من خلال التواتر العملي لكل مجتمع


ذلك إعتراف رسمى بأن الصلاة جاءت عن طريق التواتر المُجتمعى .
وليس كما إدعوا بِنص (صلوا كما رأيتمونى أصلى)

الصلاة بصورتها الحالية من قيام وركوع وسجود كانت معروفة فيما سبق من أيام النبي إبراهيم عليه السلام [/COLOR]انظر قوله تعالى :

أيضاً ذلك إعتراف ضِمنى بأن الصلاة واحدة لم تكن جديدة ولم تجئ بِتشريع جديد
وهذا يسقط حُجّتِهم بِسقوط ما زُوّر على الرسول فى قولهِ (صلوا كما رأيتمونى أصلى)

وما زال الكثير من المُتناقضات .
وللحديث بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:01 am

اقتباس :
وكان عليه السلام قبل مشروعية الصلاة يصلي ركعتين صباحا ومثليهما مساء كما كان يفعل إبراهيم عليه السلام
المحدث: الألباني - المصدر: دفاع عن الحديث - الصفحة أو الرقم: 42
خلاصة حكم المحدث: لا أعرف له إسنادا



اقتباس :
اقتباس

وفرض علي في كل يوم وليلة خمسين صلاة ، فنزلت حتى انتهيت إلى موسى ، فقال : ما فرض ربك على أمتك ؟ فقلت : خمسين صلاة في كل يوم وليلة ، فقال : إن أمتك لا تطيق ذلك ، وإني قد بلوت بني إسرائيل وخبرتهم فارجع إلى ربك فسله التخفيف لأمتك ، فرجعت فقلت : أي رب خفف عن أمتي فحط عني خمسا فرجعت إلى موسى ، فقال : ما فعلت ؟ فقلت : حط عني خمسا ، فقال : إن أمتك لا تطيق ذلك ، فارجع إلى ربك فسأله التخفيف ، فرجعت ، فقلت : أي رب خفف عن أمتي فحط عني خمسا ، فلم أزل أرجع بين ربي وبين موسى ويحط عني خمسا ، حتى فرض علي خمس صلوات في كل يوم وليلة ، وقال : يا محمد إنه لا يبدل القول لدي ، هن خمس صلوات لكل صلاة عشر ، فهن خمسون صلاة ، ومن هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة ، فإن عملها كتبت عشر أمثالها ، ومن هم بسيئة فلم يعملها لم تكتب عليه فإن عملها كتبت سيئة واحدة ، فرجعت إلى موسى فأخبرته ، فقال : ارجع إلى ربك وسله التخفيف لأمتك ، فقلت : قد رجعت إلى ربي حتى استحييت


هذا هو الجزء الأخير من الحديث الكبير حيث فُرض على الرسول الصلاة فى ليلة المعراج ؟؟؟
عدد الصلوات اليومية دون الكيفية هذا ما ذُكر فى تِلك الأحاديث.
فلم يُذكر عدد ركعات الصلاة ؟؟؟؟

فأين النص الذى ذكر فيهِ كيفية وعدد ركعات الصلاة ؟؟
سنبحث عنه.؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الأربعاء أكتوبر 18, 2017 10:30 pm

الأخ حسن
الأحاديث تحتوى على ما لا تتخيله أنت من التناقضات فخذ هذا المقال لى :
حركات الصلاة فى الأحاديث متناقضة
من المعروف أن الصلاة عند الفقهاء والناس قيام وركوع وسجود مع أن فيها جلوس أيضا متعدد بين السجود وفى التشهد ومن الأحاديث التى تذكر كل الحركات تقريبا فى سنن النسائى :
1321 - أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ قَالَ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنِ ابْنِ عَجْلاَنَ عَنْ عَلِىٍّ - وَهُوَ ابْنُ يَحْيَى - عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَمٍّ لَهُ بَدْرِىٍّ أَنَّهُ حَدَّثَهُ أَنَّ رَجُلاً دَخَلَ الْمَسْجِدَ فَصَلَّى وَرَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَرْمُقُهُ وَنَحْنُ لاَ نَشْعُرُ فَلَمَّا فَرَغَ أَقْبَلَ فَسَلَّمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ « ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ». فَرَجَعَ فَصَلَّى ثُمَّ أَقْبَلَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ « ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ». مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاَثًا. فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ وَالَّذِى أَكْرَمَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَقَدْ جَهِدْتُ فَعَلِّمْنِى فَقَالَ « إِذَا قُمْتَ تُرِيدُ الصَّلاَةَ فَتَوَضَّأْ فَأَحْسِنْ وُضُوءَكَ ثُمَّ اسْتَقْبِلِ الْقِبْلَةَ فَكَبِّرْ ثُمَّ اقْرَأْ ثُمَّ ارْكَعْ فَاطْمَئِنَّ رَاكِعًا ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَعْتَدِلَ قَائِمًا ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ قَاعِدًا ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ثُمَّ ارْفَعْ ثُمَّ افْعَلْ كَذَلِكَ حَتَّى تَفْرُغَ مِنْ صَلاَتِكَ ».
ومع هذا لا تذكر كثير من أحاديث الصلاة الموجودة فى كتب الحديث هذا الجلوس مثل :
378 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ أَخْبَرَنَا حُمَيْدٌ الطَّوِيلُ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - سَقَطَ عَنْ فَرَسِهِ ، فَجُحِشَتْ سَاقُهُ أَوْ كَتِفُهُ ، وَآلَى مِنْ نِسَائِهِ شَهْرًا ، فَجَلَسَ فِى مَشْرُبَةٍ لَهُ ، دَرَجَتُهَا مِنْ جُذُوعٍ ، فَأَتَاهُ أَصْحَابُهُ يَعُودُونَهُ ، فَصَلَّى بِهِمْ جَالِسًا ، وَهُمْ قِيَامٌ فَلَمَّا سَلَّمَ قَالَ « إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ ، فَإِذَا كَبَّرَ فَكَبِّرُوا ، وَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا ، وَإِذَا سَجَدَ فَاسْجُدُوا ، وَإِنْ صَلَّى قَائِمًا فَصَلُّوا قِيَامًا » . وَنَزَلَ لِتِسْعٍ وَعِشْرِينَ فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ آلَيْتَ شَهْرًا فَقَالَ « إِنَّ الشَّهْرَ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ » . أطرافه 689 ، 732 ، 733 ، 805 ، 1114 ، 1911 ، 2469 ، 5201 ، 5289 ، 6684 تحفة 811(صحيح البخارى)
فأخر حركات الصلاة ذكرا هى السجود
وفى بعض الأحاديث لا يوجد ركوع فى الصلاة:
لم يرد ذكر الركوع فى كتاب الصلاة عند مسلم948 (رقمه فى المكتبة الشاملة)"سمعت أنس بن مالك يقول سقط النبى عن فرس فجحش شقه الأيمن فدخلنا عليه نعوده فحضرت الصلاة فصلى بنا قاعدا فصلينا وراءه قعودا فلما قضى الصلاة قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبروا فكبروا وإذا سجدوا فاسجدوا وإذا رفع فارفعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون "(77- (411)
وأيضا فى باب جواز حمل الصبيان فى الصلاة لا يوجد ركوع "عن أبى قتادة أن رسول الله كان يصلى وهو حامل أمامة بنت زينب بنت رسول الله ولأبى العاص بن الربيع فإذا قام حملها وإذا سجد وضعها "41-(543 )
لا يوجد سجود فى الصلاة :
فى صحيح البخارى"688 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ قَالَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَن أَبِيهِ عَن عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ أَنَّهَا قَالَتْ صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ  فِى بَيْتِهِ وَهْوَ شَاكٍ ، فَصَلَّى جَالِساً وَصَلَّى وَرَاءَهُ قَوْمٌ قِيَاماً ، فَأَشَارَ إِلَيْهِمْ أَنِ اجْلِسُوا ، فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ
« إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ ، فَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا ، وَإِذَا رَفَعَ فَارْفَعُوا ، وَإِذَا صَلَّى جَالِساً فَصَلُّوا جُلُوساً » . أطرافه 1113 ، 1236 ، 5658 - تحفة 17156 - 177/1
689 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ قَالَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  رَكِبَ فَرَساً فَصُرِعَ عَنْهُ ، فَجُحِشَ شِقُّهُ الأَيْمَنُ ، فَصَلَّى صَلاَةً مِنَ الصَّلَوَاتِ وَهْوَ قَاعِدٌ ، فَصَلَّيْنَا وَرَاءَهُ قُعُوداً ، فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ « إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ ، فَإِذَا صَلَّى قَائِماً فَصَلُّوا قِيَاماً ، فَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا ، وَإِذَا رَفَعَ فَارْفَعُوا ، وَإِذَا قَالَ سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ . فَقُولُوا رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ . وَإِذَا صَلَّى قَائِماً فَصَلُّوا قِيَاماً ، وَإِذَا صَلَّى جَالِساً فَصَلُّوا جُلُوساً أَجْمَعُونَ » . قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ قَالَ الْحُمَيْدِىُّ قَوْلُهُ « إِذَا صَلَّى جَالِساً فَصَلُّوا جُلُوساً » . هُوَ فِى مَرَضِهِ الْقَدِيمِ ، ثُمَّ صَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ النَّبِىُّ  جَالِساً وَالنَّاسُ خَلْفَهُ قِيَاماً ، لَمْ يَأْمُرْهُمْ بِالْقُعُودِ ، وَإِنَّمَا يُؤْخَذُ بِالآخِرِ فَالآخِرِ مِنْ فِعْلِ النَّبِىِّ  . أطرافه 378 ، 732 ، 733 ، 805 ، 1114 ، 1911 ، 2469 ، 5201 ، 5289 ، 6684 تحفة 1529
وفى صحيح مسلم "عن عائشة قالت اشتكى رسول الله فدخل عليه ناس من أصحابه يعودونه فصلى رسول الله جالسا فصلوا لصلاته قياما فأشار إليهم أن اجلسوا فجلسوا فلما انصرف قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا ركع فاركعوا وإذا رفع فارفعوا وإذا صلى جالسا فصلوا جلوسا "(82-(412)و"سمعت أبا هريرة يقول عن رسول الله أنه قال إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا ركع فاركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد وإذا صلى قائما فصلوا قياما وإذا صلى قاعدا فصلوا قعودا أجمعون "(89-(417) وهم حوالى 13 حديث فى باب ائتمام المأموم بالإمام وباب النهى عن مبادرة الإمام بالتكبير وغيره
وفى سنن الترمذى"840 - أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ عَنْ مَالِكٍ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- رَكِبَ فَرَسًا فَصُرِعَ عَنْهُ فَجُحِشَ شِقُّهُ الأَيْمَنُ فَصَلَّى صَلاَةً مِنَ الصَّلَوَاتِ وَهُوَ قَاعِدٌ فَصَلَّيْنَا وَرَاءَهُ قُعُودًا فَلَمَّا انْصَرَفَ قَالَ « إِنَّمَا جُعِلَ الإِمَامُ لِيُؤْتَمَّ بِهِ فَإِذَا صَلَّى قَائِمًا فَصَلُّوا قِيَامًا وَإِذَا رَكَعَ فَارْكَعُوا وَإِذَا قَالَ سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ فَقُولُوا رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ وَإِذَا صَلَّى جَالِسًا فَصَلُّوا جُلُوسًا أَجْمَعُونَ ».
ولا ذكر للسجود هنا فى الصلاة اطلاقا
وفى باب جواز النافلة قائما وقاعدا لا يوجد سجود فى عدد من الروايات منها "سألنا عائشة عن صلاة رسول الله فقالت كان رسول الله يكثر الصلاة قائما وقاعدا فإذا افتتح الصلاة قائما ركع قائما وإذا افتتح الصلاة قاعدا ركع قاعدا "(كتاب صلاة المسافرين 109(00)
1658 - أَخْبَرَنَا عَبْدَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ قَالَ أَنْبَأَنَا وَكِيعٌ قَالَ حَدَّثَنِى يَزِيدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنِ ابْنِ سِيرِينَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَقِيقٍ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يُصَلِّى قَائِمًا وَقَاعِدًا فَإِذَا افْتَتَحَ الصَّلاَةَ قَائِمًا رَكَعَ قَائِمًا وَإِذَا افْتَتَحَ الصَّلاَةَ قَاعِدًا رَكَعَ قَاعِدًا.(سنن النسائى)
1286 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا مُعَاذُ بْنُ مُعَاذٍ عَنْ حُمَيْدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ شَقِيقٍ الْعُقَيْلِىِّ قَالَ سَأَلْتُ عَائِشَةَ عَنْ صَلاَةِ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِاللَّيْلِ فَقَالَتْ كَانَ يُصَلِّى لَيْلاً طَوِيلاً قَائِمًا وَلَيْلاً طَوِيلاً قَاعِدًا فَإِذَا قَرَأَ قَائِمًا رَكَعَ قَائِمًا وَإِذَا قَرَأَ قَاعِدًا رَكَعَ قَاعِدًا.(سنن ابن ماجة)
سجود واحد وليس اثنين:
وفى حديث للترمذى يوجد سجود واحد فقط (303 - حَدَّثَنَا عَلِىُّ بْنُ حُجْرٍ أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ عَلِىِّ بْنِ يَحْيَى بْنِ خَلاَّدِ بْنِ رَافِعٍ الزُّرَقِىِّ عَنْ جَدِّهِ عَنْ رِفَاعَةَ بْنِ رَافِعٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بَيْنَمَا هُوَ جَالِسٌ فِى الْمَسْجِدِ يَوْمًا قَالَ رِفَاعَةُ وَنَحْنُ مَعَهُ إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ كَالْبَدَوِىِّ فَصَلَّى فَأَخَفَّ صَلاَتَهُ ثُمَّ انْصَرَفَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- « وَعَلَيْكَ فَارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ».
فَرَجَعَ فَصَلَّى ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ فَقَالَ « وَعَلَيْكَ فَارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ». فَفَعَلَ ذَلِكَ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاَثًا كُلُّ ذَلِكَ يَأْتِى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- فَيُسَلِّمُ عَلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- فَيَقُولُ النَّبِىُّ -صلى الله عليه وسلم- « وَعَلَيْكَ فَارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ ». فَخَافَ النَّاسُ وَكَبُرَ عَلَيْهِمْ أَنْ يَكُونَ مَنْ أَخَفَّ صَلاَتَهُ لَمْ يُصَلِّ فَقَالَ الرَّجُلُ فِى آخِرِ ذَلِكَ فَأَرِنِى وَعَلِّمْنِى فَإِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ أُصِيبُ وَأُخْطِئُ. فَقَالَ « أَجَلْ إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلاَةِ فَتَوَضَّأْ كَمَا أَمَرَكَ اللَّهُ ثُمَّ تَشَهَّدْ وَأَقِمْ فَإِنْ كَانَ مَعَكَ قُرْآنٌ فَاقْرَأْ وَإِلاَّ فَاحْمَدِ اللَّهَ وَكَبِّرْهُ وَهَلِّلْهُ ثُمَّ ارْكَعْ فَاطْمَئِنَّ رَاكِعًا ثُمَّ اعْتَدِلْ قَائِمًا ثُمَّ اسْجُدْ فَاعْتَدِلْ سَاجِدًا ثُمَّ اجْلِسْ فَاطْمَئِنَّ جَالِسًا ثُمَّ قُمْ فَإِذَا فَعَلْتَ ذَلِكَ فَقَدْ تَمَّتْ صَلاَتُكَ وَإِنِ انْتَقَصْتَ مِنْهُ شَيْئًا انْتَقَصْتَ مِنْ صَلاَتِكَ ». قَالَ وَكَانَ هَذَا أَهْوَنَ عَلَيْهِمْ مِنَ الأَوَّلِ أَنَّهُ مَنِ انْتَقَصَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا انْتَقَصَ مِنْ صَلاَتِهِ وَلَمْ تَذْهَبْ كُلُّهَا. قَالَ وَفِى الْبَابِ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ وَعَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ. قَالَ أَبُو عِيسَى حَدِيثُ رِفَاعَةَ بْنِ رَافِعٍ حَدِيثٌ حَسَنٌ. وَقَدْ رُوِىَ عَنْ رِفَاعَةَ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ غَيْرِ وَجْهٍ.
إذا الأحاديث متناقضة فى حركات الصلاة وهى موجود فى أصح الكتب كتاب البخارى ومن بعده مسلم
القرآن لا يذكر أى حركات للصلاة سوى أن المصلى فى حالة الاطمئنان وهى الأمن على نفسه من الكفار فى دولته أو خارجها يصلى قاعدا وفى حالة الخوف يصلى راجلا أى واقفا أو راكبا على دابة أو ما شابه وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة "فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فاذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون"وأن يتوجه وهو قاعد للمسجد الحرام كما قال تعالى بسورة البقرة "وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ " وكل ما يفعله المصلى هو القراءة قراءة القرآن وهو اسم الله فالمساجد بنيت لشىء واحد هو ذكر اسم الله كما قال تعالى بسورة النور :"فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ "
لولو عدنا لبعص الأحاديث سنجد الواجب قراءة أم القرآن فى الصلاة فقد ورد فى مسلم مثل "عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله لا صلاة لمن لم يقترىء بأم القرآن "(ج1 –كتاب الصلاة 35-(00) وعند البخارى 756 - حَدَّثَنَا عَلِىُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَدَّثَنَا الزُّهْرِىُّ عَنْ مَحْمُودِ بْنِ الرَّبِيعِ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « لاَ صَلاَةَ لِمَنْ لَمْ يَقْرَأْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ » . تحفة 5110
والصلاة ليست سوى القراءة أو لا يجب فيها سوى قراءة القرآن فى قولهم :
819 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى الرَّازِىُّ أَخْبَرَنَا عِيسَى عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مَيْمُونٍ الْبَصْرِىِّ حَدَّثَنَا أَبُو عُثْمَانَ النَّهْدِىُّ قَالَ حَدَّثَنِى أَبُو هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ لِى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « اخْرُجْ فَنَادِ فِى الْمَدِينَةِ أَنَّهُ لاَ صَلاَةَ إِلاَّ بِقُرْآنٍ وَلَوْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ فَمَا زَادَ ». سنن أبو داود
919 - أَخْبَرَنَا سُوَيْدُ بْنُ نَصْرٍ قَالَ أَنْبَأَنَا عَبْدُ اللَّهِ عَنْ مَعْمَرٍ عَنِ الزُّهْرِىِّ عَنْ مَحْمُودِ بْنِ الرَّبِيعِ عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لاَ صَلاَةَ لِمَنْ لَمْ يَقْرَأْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ فَصَاعِدًا ».سنن النسائى
وعند مسلم"عن أبى هريرة أن رسول الله قال لاصلاة إلا بقراءة "(كتاب الصلاة 42- (396)فهنا الصلاة هى القراءة قراءة القرآن و و"عن بنت الحارثة بن النعمان قالت ما حفظت ق إلا من فى رسول الله يخطب بها كل جمعة قالت وكان تنورنا وتنور رسول الله واحدا "(كتاب الجمعة 51-(873) صحيح مسلم وهنا صلاة الفجر يوم الجمعة والجمعة ليست سوى قراءة القرآن كسورة ق و"عن ابن عباس أن النبى كان يقرأ فى صلاة الفجر يوم الجمعة آلم تنزيل السجدة وهل أتى على الإنسان حين من الدهر وأن النبى كان يقرأ فى صلاة الجمعة سورة الجمعة والمنافقين "(كتاب الجمعة 64-(879) هنا صلاة الفجر والجمعة عبارة عن قراءة سور و"عن عبيد الله بن عبد الله أن عمر بن الخطاب سأل أبا واقد الليثى ما كان يقرأ به رسول الله فى الأضحى والفطر فقال كان يقرأ فيهما بق والقرآن المجيد واقتربت الساعة وانشق القمر "(كتاب الجمعة 14-891)وهنا صلاتى الفطر والأضحى قراءة لبعض سور القرآن و"عن عائشة قالت لما دخل رسول الله بيتى قال مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت فقلت يا رسول الله إن أبا بكر رجل رقيق إذا قرأ القرآن لا يملك دمعه "(كتاب الصلاة 94_(00)هنا فسرت عائشة الصلاة بقراءة القرآن ولم تزد عليه شيئا
وعند البخارى4722 - حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ حَدَّثَنَا أَبُو بِشْرٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - فِى قَوْلِهِ تَعَالَى ( وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا ) قَالَ نَزَلَتْ وَرَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - مُخْتَفٍ بِمَكَّةَ ، كَانَ إِذَا صَلَّى بِأَصْحَابِهِ رَفَعَ صَوْتَهُ بِالْقُرْآنِ فَإِذَا سَمِعَهُ الْمُشْرِكُونَ سَبُّوا الْقُرْآنَ وَمَنْ أَنْزَلَهُ ، وَمَنْ جَاءَ بِهِ ، فَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى لِنَبِيِّهِ - صلى الله عليه وسلم - ( وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ ) أَىْ بِقِرَاءَتِكَ ، فَيَسْمَعَ الْمُشْرِكُونَ ، فَيَسُبُّوا الْقُرْآنَ ، ( وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا ) عَنْ أَصْحَابِكَ فَلاَ تُسْمِعُهُمْ ( وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً ) . أطرافه 7490 ، 7525 ، 7547 - تحفة 5451
وعند مسلم "عن ابن عباس فى قوله عز وجل ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها قال نزلت ورسول الله متوار بمكة فكان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن فإذا سمع ذلك المشركون سبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به فقال الله تعالى لنبيه ولا تجهر بصلاتك فيسمع المشركون قراءتك ولا تخافت بها عن أصحابك أسمعهم القرآن ولا تجهر ذلك الجهر وابتغ بين ذلك سبيلا يقول بين الجهر والمخافتة "145-(446)هنا الصلاة قراءة القرآن
وعند البخارى773 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ أَبِى بِشْرٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضى الله عنهما - قَالَ انْطَلَقَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - فِى طَائِفَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ عَامِدِينَ إِلَى سُوقِ عُكَاظٍ ، وَقَدْ حِيلَ بَيْنَ الشَّيَاطِينِ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ ، وَأُرْسِلَتْ عَلَيْهِمُ الشُّهُبُ ، فَرَجَعَتِ الشَّيَاطِينُ إِلَى قَوْمِهِمْ . فَقَالُوا مَا لَكُمْ فَقَالُوا حِيلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ ، وَأُرْسِلَتْ عَلَيْنَا الشُّهُبُ . قَالُوا مَا حَالَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ إِلاَّ شَىْءٌ حَدَثَ ، فَاضْرِبُوا مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا ، فَانْظُرُوا مَا هَذَا الَّذِى حَالَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ فَانْصَرَفَ أُولَئِكَ الَّذِينَ تَوَجَّهُوا نَحْوَ تِهَامَةَ إِلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - وَهْوَ بِنَخْلَةَ ، عَامِدِينَ إِلَى سُوقِ عُكَاظٍ وَهْوَ يُصَلِّى بِأَصْحَابِهِ صَلاَةَ الْفَجْرِ ، فَلَمَّا سَمِعُوا الْقُرْآنَ اسْتَمَعُوا لَهُ فَقَالُوا هَذَا وَاللَّهِ الَّذِى حَالَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ خَبَرِ السَّمَاءِ . فَهُنَالِكَ حِينَ رَجَعُوا إِلَى قَوْمِهِمْ وَقَالُوا يَا قَوْمَنَا ( إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِى إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا ) فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى نَبِيِّهِ - صلى الله عليه وسلم - ( قُلْ أُوحِىَ إِلَىَّ ) وَإِنَّمَا أُوحِىَ إِلَيْهِ قَوْلُ الْجِنِّ . طرفه 4921 - تحفة 5452 - 196/
وعند مسلم"عن ابن عباس قال ما قرأ رسول الله على الجن وما رآهم 00 فمر النفر الذين أخذوا نحو تهامة وهو بنخل عامدين إلى سوق عكاظ وهو يصلى بأصحابه صلاة الفجر فلما سمعوا القرآن استمعوا له وقالوا هذا الذى حال بيننا وبين خبر السماء "كتاب الصلاة (149- (449)هنا صلاة الفجر كانت قراءة للقرآن سمعته الجن و"عن أبى برزة أن رسول الله كان يقرأ فى صلاة الغداة من الستين إلى المائة "(كتاب الصلاة 172- (461) هنا صلاة الغداة عبارة عن قراءة 100:60 آية و"عن جابر 00فقال له النبى أتريد أن تكون فتانا يا معاذ إذا أممت الناس فاقرأ بالشمس وضحاها وسبح اسم ربك الأعلى واقرأ باسم ربك والليل إذا يغشى "(كتاب الصلاة 179(00)هنا امامة الناس فى الصلاة تعنى قراءة قصار السور .
فلو كان هناك شىء غير القراءة لذكر الاطالة فيها
ومن ثم نعرف أن الفقهاء تركوا الأحاديث الموافقة للقرآن وأخذوا بما يخالف الصلاة فى القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الأربعاء أكتوبر 18, 2017 10:33 pm

وخذ هذا المقال أيضا:
عدد ركعات الصلاة متناقض فيما يسمى السنة ولا يوجد ركعات فى القرآن
عدد ركعات الصلاة مختلف فيه فالصلاة فى كتب الحديث ركعاتها المفروضة على أنواع
الأول: أن ركعات كل الصلوات ثنائية فعند البخارى
472 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ قَالَ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ سَأَلَ رَجُلٌ النَّبِىَّ  وَهْوَ عَلَى الْمِنْبَرِ مَا تَرَى فِى صَلاَةِ اللَّيْلِ قَالَ
« مَثْنَى مَثْنَى ، أطرافه 473 ، 990 ، 993 ، 995 ، 1137 - تحفة 7814
وعندابن ماجة (ج1 حديث1319و1325)"صلاة الليل مثنى مثنى "وعنده (ج1حديث 1322وسنن أبو داود حديث 1295)"صلاة الليل والنهار مثنى مثنى "وعند الترمذى (ج1حديث383وأبو داود 1296)"الصلاة مثنى مثنى "وعند أبو داود(حديث 1267)صلاة الصبح ركعتان"وهذا يعنى أن كل الصلوات ركعتين سواء فى الليل والنهار
ثانى الأنواع أن صلوات الليل ثنائية أى ركعتين فى كل مرة وصلوات النهار رباعية أو ثنائية حسب هوى المصلى وفى هذا قال مسند زيد (صفحة 120)عن على صلاة الليل مثنى مثنى وصلاة النهار إن شئت أربعا وإن شئت مثنى "
ثالث الأنواع أن كل الصلوات رباعية فعند أبى داود(حديث 1229)عن عمران بن حصين قال غزوت مع رسول الله(ص)وشهدت معه الفتح فأقام بمكة 18 ليلة لا يصلى إلا ركعتين ويقول يا أهل البلد صلوا أربعا فإنا قوم سفر "فهو هنا يطالب أهل مكة بصلاة أربع ركعات فى كل الصلوات وعند مسلم (كتاب صلاة المسافرين حديث 5(687)"عن ابن عباس قال فرض الله الصلاة على لسان نبيكم فى الحضر أربعا "وعند أبى داود(حديث 804)ومسلم (كتاب الصلاةح 158-(453)"قال عمر لسعد قد شكاك الناس فى كل شىء حتى فى الصلاة قال أما أنا فأمد فى الأوليين وأحذف فى الأخريين "وفى الرواية الأخرى "إنى لأركد بهم فى الأوليين وأحذف فى الأخريين "فمجموع الأوليين والأخريين أربعة وفى حديث أبى قتادة عند مسلم (كتاب الصلاة 154-(451)وأبى داود(حديث 798)"كان رسول الله يصلى بنا فيقرأ فى الظهر والعصر فى الركعتين الأوليين بفاتحة الكتاب وسورتين ويسمعنا الآية أحيانا وكان يطول فى الركعة الأولى من الظهر ويقصر الثانية وكذلك فى صلاة الصبح وفى رواية عند أبى داود(حديث 799)وكان يطول فى الركعة الأولى ما لا يطول فى الثانية وهكذا فى صلاة العصر وهكذا فى صلاة الغداة "ومن كلمة الركعتين الأوليين نعلم وجود أخريين فيكون المجموع أربعة وتكرار العمل فى صلاة العصر وصلاة الصبح وهى الغداة يعنى أنهم كلهم يصلون 4 ركعات فى كل وقت
رابع الأنواع أن ركعات كل صلاة إما 7 ركعات وإما 8 ركعات وهو قول مسلم (كتاب المسافرين حديث 56(00)"عن ابن عباس أن رسول الله صلى بالمدينة سبعا وثمانيا الظهر والعصر والمغرب والعشاء "وهذا القول يفهم منه ثلاث وجوه أولها أن ركعات كل صلاة من الأربع سبع أو ثمانى ركعات حسب هوى المصلى وثانيها أن ركعات صلاتى الظهر والعصر 7 ركعات وركعات المغرب والعشاء8 ركعات وثالثها أن ركعات صلاتى الظهر والعصر 8 وأن ركعات المغرب والعشاء 7 وهو الوجه المشهور بين الناس
النوع الخامس وهو المشهور بيننا وهو أن الصبح ركعتان كما روى أبو داود (حديث 1267)"صلاة الصبح ركعتان "والظهر والعصر والعشاء 4 ركعات والمغرب 3 ركعات كما روى مالك فى الموطأ (الوتر ثلاث كثلاث المغرب (حديث 261)
النوع السادس فالركعات فيه غير معروفة العدد فمثلا صلاة الصبح 10 ركعات فعند مالك فى الموطأ "أن ابن عمر كان يقرأ فى السفر فى الصبح بالعشر سور من أول المفصل يرددهن فى كل ركعة سورة "(حديث 200)فهو هنا يقرأ فى كل ركعة سورة ومجموع السور عشر فتكون صلاة الصبح عشر ركعات وعلينا أن نلاحظ أنه يقول "يقرأ فى السفر "وهذا يعنى أن الصلاة مقصورة وهو المختصرة حسب قول الناس ومن ثم قد يكون عدد الركعات عشرون ركعة
النوع السابع فهو أن عدد الركعات فى كل صلاة عشرة تتم قراءة سورتين فى كل ركعة فعند مسلم فى صحيحه (277-(00)"وقال إنى لأعرف النظائر التى كان يقرأ بهن رسول الله اثنتين فى ركعة عشرين سورة فى عشر ركعات "و(276-(00) "فقلنا له سله عن النظائر التى كان يقرأ رسول الله يقرأ بها فى ركعة فدخل عليه فسأله ثم خرج علينا فقال عشرون سورة من المفصل فى تأليف عبد الله"
النوع الثامن أكثر من ركعتين بلا تحديد فى قولهم :
350 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ قَالَ أَخْبَرَنَا مَالِكٌ عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ « فَرَضَ اللَّهُ الصَّلاَةَ حِينَ فَرَضَهَا رَكْعَتَيْنِ رَكْعَتَيْنِ فِى الْحَضَرِ وَالسَّفَرِ ، فَأُقِرَّتْ صَلاَةُ السَّفَرِ ، وَزِيدَ فِى صَلاَةِ الْحَضَرِ » . طرفاه 1090 ، 3935 - تحفة 16348 - 99/1
فهنا زيادة فى الركعات بلا عدد
وأما القرآن فلا يوجد فى الصلاة فيه ركعات ولا يوجد بها نص لأن الصلاة فى القرآن ليس بها ركعات من التى نصليها ومن ثم فالصلاة بركعاتها الحالية مخالفة للقرآن ولا يوجد نص فيما ينسب للنبى(ص) يحدد العدد تحديدا يقينيا وإنما الأحاديث متناقضة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الخميس أكتوبر 19, 2017 5:52 pm

الأخ رضا يقول

اقتباس :
وأما القرآن فلا يوجد فى الصلاة فيه ركعات ولا يوجد بها نص لأن الصلاة فى القرآن ليس بها ركعات من التى نصليها ومن ثم فالصلاة بركعاتها الحالية مخالفة للقرآن ولا يوجد نص فيما ينسب للنبى(ص) يحدد العدد تحديدا يقينيا وإنما الأحاديث متناقضة


ارجوا مِنك توضيح معنى

اقتباس :
وأما القرآن فلا يوجد فيهِ ركعات

فكيف أنت تُصلى .
إن لم يكن عِندك مانعاً .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:35 pm

طريقة الصلاة :
هى الجلوس مع توجيه الوجه تجاه القبلة ثم قراءة ما تيسر من القرآن لقوله تعالى "فاقرءوا ما تيسر من القرآن "وفى حالة الخوف من العدو تصلى وقوفا على الأرجل أو ركوبا عند التواجد فى ميدان القتال مصداق لقوله تعالى "فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فاذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون" وما دامت الصلاة فى الخوف رجال أى على الأرجل أو ركوب فإنها تكون شىء غير الوقوف والركوب فى حالة الأمن والطمأنينة وهى الجلوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الخميس أكتوبر 26, 2017 5:45 am

يقول الأخ رضا
اقتباس :
طريقة الصلاة :
هى الجلوس مع توجيه الوجه تجاه القبلة ثم قراءة ما تيسر من القرآن لقوله تعالى "فاقرءوا ما تيسر من القرآن "وفى حالة الخوف من العدو تصلى وقوفا على الأرجل أو ركوبا عند التواجد فى ميدان القتال مصداق لقوله تعالى "فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فاذكروا الله كما علمكم ما لم تكونوا تعلمون" وما دامت الصلاة فى الخوف رجال أى على الأرجل أو ركوب فإنها تكون شىء غير الوقوف والركوب فى حالة الأمن والطمأنينة وهى الجلوس
لِـــــــــــــــــــــــــــــــــكل وجهه يتوجه إليها ثم تتحول أو تُصبح عقيدة إستحالة تغيرها .

وسوف اطرح وجهة نظرى فى أن الصلاة شعيرة مِن الله أساسها مِن صُنّع الله وآمر مِن الله لعبادهُ المؤمنين بهِ فِعلها فلا احد له وضع أو يد أو تصور آخر غير الله فى وضع حركاتِها وضّورها .

تحياتى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الخميس أكتوبر 26, 2017 10:52 pm

الأخ حسن أوافقك القول على أن الله هو من شرعها وهو من يعرفنا طريقتها ولكن فى ضوء النصوص الحالية سواء كانت فى المصحف او فيما ينسب للنبى(ص)من أقوال أو أفعال لا نجد لنا فى المصحف سوى الاستنباط من النصوص المتفرقة واما فى المنسوب للنبى(ص) من أقفوال وافعال فنحن نجد تناقضا ظاهرا فهناك طرق للصلاة منها ما يوافق ما استنبطته من المصحف
الغريب أن الصلاة الخماسية فى الحديث لا يوجد حديث واحد يذكرها كاملة من أول التوجه للكعبة والتكبير حتى التسليم فأجزاء الصلاة مفرقة على أحاديث كثيرة والغريب أن كل جزء منها نجد فيها المتناقض فمثلا فى السجود نحفظ سبحان ربى الأعلى ومع هذا توجد عشرات ألحاديث يقول كل منها قول مختلف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:42 am

يقول الأخ رضا

اقتباس :
الأخ حسن أوافقك القول على أن الله هو من شرعها وهو من يعرفنا طريقتها

يارب إظهر الحق على لسان رضا البطاوى .


اقتباس :
الأخ حسن أوافقك القول على أن الله هو من شرعها وهو من يعرفنا طريقتها


وبالتالى هو الوحيد الأوحد الذى وضّع هيئتها وحركاتِها وآمر بِقراءة القرآن فيها

اريد أن نتفق كما إتفقت على أن هذا عقيدة لا تتغير ولا تتبدل وتظل راسخة رسوخ القرآن .

اقتباس :

هو من شرعها وهو من يعرفنا طريقتها


وبعد ذلك نتواصل إنشاء الله فى وجود قاعدة ثابتة .

تحياتى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الإثنين نوفمبر 06, 2017 7:00 pm

اقتباس :
وبعد ذلك نتواصل إنشاء الله فى وجود قاعدة ثابتة .


والقاعدة التى إتفقنا عليها انا والأخ رضا هى .

اقتباس :
وسوف اطرح وجهة نظرى فى أن الصلاة شعيرة مِن الله أساسها مِن صُنّع الله وآمر مِن الله لعبادهُ المؤمنين بهِ فِعلها فلا احد له وضّع أو يد أو تصور آخر غير الله فى وضع حركاتِها وصورها .


فالصلاة هى النُسك الوحيد والأوحد الذى يتكرر يومياً بين مرتين أو ثلاثة أو اربعة أو خمس مرات فى اليوم والليلة .
كلٌ حسب توجه كل اطياف هذهِ الجماعة (القرآنيين) .
وقبل ظهور غلاة هذهِ الجماعة  المتشددين وناقصى خِبرة وتدبر!!!!!  لم يكن المسلمون على إختلاف مِللهم و تصورهم وآطيافهم يختلفون فى هيئة الصلاة او عددها .
فصلاة اهل السُنة وفروعها والشيعة وفروعها والصوفية وفروعها كانت واحدة تُصلى خمسة ؟؟
منذ بِعثة الرسول حتى اليوم لم تختلف طائفة واحدة مِن المسلمين على عدد الصلوات فى اليوم والليلة الواحدة .
فى جميع انحاء المعمورة يُرفع الأذان فوق مآذن المساجد خمس مرات .
فما الذى دفع تِلك الجماعة أن تتقول على الله وتزعم جهلاً و غباءاً على أن الصلاة ثلاثة فقط .

وللحديث إن شاء الله بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 7:18 am

افتراضي
أهل السُنة أنفسهم لا يملكون دليل حتى وإن كان على مستوى العقل فقط على خُماسية
الصلاة بالرغم زعمِهم أن السُنّة هى من بيّنت ذلك .!!!!!!

(صلوا كما رأيتمونى أصلى)

هذا خبر .لا يرتقى على مستوى النص البلاغى ؟؟؟؟
فكيف لأهل السُنّة قولهمُ بأن الصلاة التى جاء بهِ تشريع من السماء خارج نطاق وحىّ القُرآن والتى جاءت جديدة فى شكلها من ركوع وقيام وسجود لم تكن موجودة فى الماضى
فى تصميم غير مسبوق من أهل السُنّة بأن هذهِ الصلاة جديدة فى تشريعها .

فاصلاة اليوم وما بِها من تكبير برفع اليدين على مُحاذاة الأذنين وقراءة الفاتحة وبعدها ما تيسر من كتاب الله (كُل على حسب ما حفظ من كتاب الله ) ثُم الركوع وما بهِ من تسبيح ~.
ثُم الأعتدال ثُم السجود مرتين متتابعين وما بهِ من تسبيح ..................... ركعة واحدة
ثُم يُكرر ذلك الفِعل مرتين وثلاثة وأربعة حسب عدد الصلاة .

ويحتوى كُل هذا فى نص ضعيف وركيك لا يرقى إلى مستوى شاعر من شُعراء اليوم
(صلوا كما رأيتمونى أصلى ).!!!!!!!!

فأين التفصيل لِشعيرة على رآى أهل السُنّة وأنا أتفق معهم فى هذا الرآى تكاد ترقى إلى مستوى (نِصف الدّين) ثُم لا توصف إلا بِذلك النص الضعيف الركيك .

فالصلاة الجديدة التى لم تكن مِثل الصلاة السابقة يلزمها تشريع من السماء بِتفصيل واضح
لِجميع حركات الصلاة وما بِها من طقوس لايمكن أن يحتوى كل ذلك بهذا النص .

وفيما يلى ما انقلهُ من مندى أنصار السُنّة ومن منهجهِم .

http://www.ansarsunna.com/vb/showpos...82&postcount=1

اقتباس

ووصول عدد ركعات الصلوات إلينا لا ندين به إلى السند ، ولا يوجد منيّة لأحد علينا أبداً ، ، لأن ذلك وصل من خلال التواتر العملي لكل مجتمع


ذلك إعتراف رسمى بأن الصلاة جاءت عن طريق التواتر المُجتمعى .
وليس كما إدعوا بِنص (صلوا كما رأيتمونى أصلى)

الصلاة بصورتها الحالية من قيام وركوع وسجود كانت معروفة فيما سبق من أيام النبي إبراهيم عليه السلام [/COLOR]انظر قوله تعالى :

أيضاً ذلك إعتراف ضِمنى بأن الصلاة واحدة لم تكن جديدة ولم تجئ بِتشريع جديد
وهذا يسقط حُجّتِهم بِسقوط ما زُوّر على الرسول فى قولهِ (صلوا كما رأيتمونى أصلى)

وما زال الكثير من المُتناقضات .
وللحديث بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الخميس نوفمبر 09, 2017 3:21 pm

اقتباس :
وكان عليه السلام قبل مشروعية الصلاة يصلي ركعتين صباحا ومثليهما مساء كما كان يفعل إبراهيم عليه السلام
المحدث: الألباني - المصدر: دفاع عن الحديث - الصفحة أو الرقم: 42
خلاصة حكم المحدث: لا أعرف له إسنادا




اقتباس :
اقتباس

وفرض علي في كل يوم وليلة خمسين صلاة ، فنزلت حتى انتهيت إلى موسى ، فقال : ما فرض ربك على أمتك ؟ فقلت : خمسين صلاة في كل يوم وليلة ، فقال : إن أمتك لا تطيق ذلك ، وإني قد بلوت بني إسرائيل وخبرتهم فارجع إلى ربك فسله التخفيف لأمتك ، فرجعت فقلت : أي رب خفف عن أمتي فحط عني خمسا فرجعت إلى موسى ، فقال : ما فعلت ؟ فقلت : حط عني خمسا ، فقال : إن أمتك لا تطيق ذلك ، فارجع إلى ربك فسأله التخفيف ، فرجعت ، فقلت : أي رب خفف عن أمتي فحط عني خمسا ، فلم أزل أرجع بين ربي وبين موسى ويحط عني خمسا ، حتى فرض علي خمس صلوات في كل يوم وليلة ، وقال : يا محمد إنه لا يبدل القول لدي ، هن خمس صلوات لكل صلاة عشر ، فهن خمسون صلاة ، ومن هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة ، فإن عملها كتبت عشر أمثالها ، ومن هم بسيئة فلم يعملها لم تكتب عليه فإن عملها كتبت سيئة واحدة ، فرجعت إلى موسى فأخبرته ، فقال : ارجع إلى ربك وسله التخفيف لأمتك ، فقلت : قد رجعت إلى ربي حتى استحييت


هذا هو الجزء الأخير من الحديث الكبير حيث فُرض على الرسول الصلاة فى ليلة المعراج ؟؟؟
عدد الصلوات اليومية دون الكيفية هذا ما ذُكر فى تِلك الأحاديث.
فلم يُذكر عدد ركعات الصلاة ؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين   الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:45 pm

أتاني جبريلُ عليه السلامُ حين طلع الفجرُ . . . وقال في وقتِ المغربِ : ثم أتاه جبريلُ حين سقط القرصُ فقال : قُمْ فصلِّ ، فصليتُ المغربَ ثلاثَ ركعاتٍ ، ثم أتاني من الغدِ حين سقط القرصُ فقال : قُمْ فصلِّ ، فصلَّيتُ المغربَ ثلاثَ ركعاتٍ . . .
الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : ابن الملقن | المصدر : البدر المنير
الصفحة أو الرقم: 3/157 | خلاصة حكم المحدث : [فيه حميد بن الربيع ، ذكر من جرحوه ، وفيه] محبوب بن الجهم ، لين

وفى حديث آخر

أنَّ جبريلَ عليْهِ السَّلامُ جاءَهُ فصلَّى بِهِ الصَّلواتِ وقتينِ وقتينِ إلَّا المغربَ، جاءني فصلَّى الظُّهرَ حينَ كانَ في مثلَ شراكِ نعلي، ثمَّ جاءني فصلَّى بي العصرَ حينَ كانَ في مثلي، ثمَّ جاءني في المغربِ فصلَّى بي ساعةَ غابتِ الشَّمسُ، ثمَّ جاءني في العشاءِ فصلَّى بي ساعةَ الشَّفَقُ، ثمَّ جاءني في الفجرِ فصلَّى بي ساعةَ برقَ الفجرُ، ثمَّ جاءني منَ الغدِ فصلَّى بي الظُّهرَ حينَ كانَ الفيءُ مثلي، ثمَّ جاءني في العصرِ فصلَّى بي حينَ كانَ في مثليَّ، ثمَّ جاءني في المغربِ فصلَّى بي ساعة غابتِ الشَّمسُ لم يغيِّرْهُ عن وقتِهِ الأوَّلِ، ثمَّ جاءني في العشاءِ فصلَّى بي حينَ ذَهبَ ثلثُ اللَّيلِ الأوَّلِ، ثمَّ أسفرَ بي في الفجرِ حتَّى لا أرى في السَّماءِ نجمًا ثمَّ قالَ: ما بينَ هذينِ وقتٌ
الراوي : أبو هريرة | المحدث : البزار | المصدر : البحر الزخار المعروف بمسند البزار
الصفحة أو الرقم: 15/283 | خلاصة حكم المحدث : لا نعلم روى عنه إلا عمر بن عبد الرحمن بن أسيد


جاء جبريلُ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حينَ زالتِ الشَّمسُ فقال: قُمْ يا محمَّدُ فصَلِّ الظُّهرَ فقام فصلَّى الظُّهرَ ثمَّ جاءه حينَ كان ظلُّ كلِّ شيءٍ مِثْلَه فقال: قُمْ فصَلِّ العصرَ فقام فصلَّى العصرَ ثمَّ جاءه حينَ غابتِ الشَّمسُ فقال: قُمْ فصَلِّ المغربَ فقام فصلَّى المغربَ ثمَّ مكَث حتَّى ذهَب الشَّفقُ فجاءه فقال: قُمْ فصَلِّ العِشاءَ فقام فصلَّاها ثمَّ جاءه حينَ سطَع الفجرُ بالصُّبحِ فقال: قُمْ يا محمَّدُ فصَلِّ فقام فصلَّى الصُّبحَ وجاءه مِن الغدِ حينَ صار ظلُّ كلِّ شيءٍ مِثلَه فقال: قُمْ فصَلِّ الظُّهرَ فقام فصلَّى الظُّهرَ ثمَّ جاءه حينَ كان ظلُّ كلِّ شيءٍ مِثْلَيْهِ فقال: قُمْ فصَلِّ العصرَ فقام فصلَّى العصرَ ثمَّ جاءه حينَ غابتِ الشَّمسُ وقتًا واحدًا لم يَزُلْ عنه فقال: قُمْ فصَلِّ المغربَ فقام فصلَّى المغربَ ثمَّ جاءه العِشاءَ حينَ ذهَب ثُلُثُ اللَّيلِ فقال: قُمْ فصَلِّ العِشاءَ فقام فصلَّى العِشاءَ ثمَّ جاءه الصُّبحَ حينَ أسفَر جدًّا فقال: قُمْ فصَلِّ الصُّبحَ فقام فصلَّى الصُّبحَ فقال: ما بيْنَ هذَيْنِ وقتٌ كلُّه
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 1472 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه

أنَّ جبريلَ أتى النَّبىَّ ، يعلِّمُهُ مواقيتَ الصَّلاةِ فتقدَّمَ جبريلُ ورسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ خلفَهُ والنَّاسُ خلفَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فصلَّى الظُّهرَ حينَ زالتِ الشَّمسُ وأتاهُ حينَ كانَ الظِّلُّ مثلَ شَخصِهِ فصنعَ كما صنعَ فتقدَّمَ جبريلُ ورسولُ اللَّهِ خَلفَهُ والنَّاسُ خلفَ رسولِ اللَّهِ فصلَّى العصرَ ثمَّ أتاهُ حينَ وجبَتِ الشَّمسُ فتقدَّمَ جبريلُ ورسولُ اللَّهِ خلفَهُ والنَّاسُ خَلفَ رسولِ اللَّهِ فصلَّى المغربَ ثمَّ أتاهُ حينَ غابَ الشَّفَقُ فتقدَّمَ جبريلُ ورسولُ اللَّهِ خلفَهُ والنَّاسُ خلفَ رسولِ اللَّهِ فصلَّى العشاءَ ثمَّ أتاهُ حينَ انشَقَّ الفجرُ فتقدَّمَ جبريلُ ورسولُ اللَّهِ خلفَهُ والنَّاسُ خَلفَ رسولِ اللَّهِ فصلَّى الغداةَ . ثمَّ أتاهُ اليومَ الثَّانيَ حينَ كانَ ظلُّ الرَّجلِ مثلَ شَخصِهِ فصنعَ مثلَ ما صنعَ بالأمسِ ، فصلَّى الظُّهرَ ثمَّ أتاهُ حينَ كانَ ظلُّ الرَّجلِ مثلَ شَخصيهِ فَصنعَ كما صنعَ بالأمسِ فصلَّى العصرَ ثمَّ أتاهُ حينَ وجبتِ الشَّمسُ فصنعَ كما صنَعَ بالأمسِ فصلَّى المغربَ فنِمنا ثمَّ قُمنا ثمَّ نمنا ثمَّ قُمنا فأتاهُ فصنعَ كما صنَعَ بالأمسِ فصلَّى العشاءَ ثمَّ أتاهُ حينَ امتدَّ الفجرُ وأصبحَ والنُّجومُ باديةٌ مشتبِكَةٌ فصنعَ كما صنعَ بالأمسِ فصلَّى الغداةَ ثمَّ قالَ ما بينَ هاتينِ الصَّلاتينِ وَقتٌ
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 512 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 32471


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العقلانيين العرب :: الفئة الأولى :: القاعة الدينية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: