منتدى العقلانيين العرب

منتدى العقلانيين العرب

منتدى للبحث عن العدل والحق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» القرآنيون وشطحاتِهم
اليوم في 6:55 am من طرف حسن عمر

» الدر فى القرآن
أمس في 9:32 am من طرف رضا البطاوى

» البلو فى القرآن
الجمعة نوفمبر 17, 2017 9:07 am من طرف رضا البطاوى

» البر فى القرآن
الخميس نوفمبر 16, 2017 9:04 am من طرف رضا البطاوى

» قراءة في الفتنة الكبرى و الفتن الصغرى
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:46 pm من طرف رضا البطاوى

» عندما نزل الحديد من السماء
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:40 pm من طرف رضا البطاوى

» القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:25 pm من طرف رضا البطاوى

» الصلاة خمسة رغم عن أنف القُرآنيين
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:45 pm من طرف حسن عمر

» التابوت فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 8:57 am من طرف رضا البطاوى

» التباب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 9:01 am من طرف رضا البطاوى

» البشرى فى القرآن
الإثنين نوفمبر 13, 2017 8:44 am من طرف رضا البطاوى

» البشر فى القرآن
الأحد نوفمبر 12, 2017 8:52 am من طرف رضا البطاوى

» الدخن فى القرآن
السبت نوفمبر 11, 2017 9:37 am من طرف رضا البطاوى

» الدحر فى القرآن
الجمعة نوفمبر 10, 2017 8:59 am من طرف رضا البطاوى

» الدرأ فى القرآن
الخميس نوفمبر 09, 2017 7:33 am من طرف رضا البطاوى

» الدحض فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 9:06 am من طرف رضا البطاوى

» الداب فى القرآن
الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 7:53 am من طرف رضا البطاوى

» الدرج فى القرآن
الإثنين نوفمبر 06, 2017 9:06 am من طرف رضا البطاوى

» الدخر فى القرآن
الأحد نوفمبر 05, 2017 9:25 am من طرف رضا البطاوى

» الدأب فى القرآن
السبت نوفمبر 04, 2017 8:27 am من طرف رضا البطاوى

» السير فى القرآن
الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:41 am من طرف رضا البطاوى

» المسكنة فى القرآن
الخميس نوفمبر 02, 2017 7:27 am من طرف رضا البطاوى

» الشور فى القرآن
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 9:15 am من طرف رضا البطاوى

» الشفع فى القرآن
الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 8:04 am من طرف رضا البطاوى

» الشهق فى القرآن
الإثنين أكتوبر 30, 2017 7:09 am من طرف رضا البطاوى

» الشهوة فى القرآن
الأحد أكتوبر 29, 2017 9:38 am من طرف رضا البطاوى

» التقسيم توجه غرب
الأحد أكتوبر 29, 2017 6:45 am من طرف حسن عمر

» نظرية المؤامرة، هل هناك من يحرك العالم بشكل خفي؟؟
السبت أكتوبر 28, 2017 9:33 pm من طرف رضا البطاوى

» السحب فى القرآن
السبت أكتوبر 28, 2017 7:55 am من طرف رضا البطاوى

» الحمد فى القرآن
الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:23 pm من طرف رضا البطاوى

» الحيق فى القرآن
الخميس أكتوبر 26, 2017 8:40 am من طرف رضا البطاوى

» السخر فى القرآن
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 8:35 am من طرف رضا البطاوى

» العدل الاقتصادى
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 8:23 am من طرف رضا البطاوى

» الحنف فى القرآن
الإثنين أكتوبر 23, 2017 8:52 am من طرف رضا البطاوى

» الحيص فى القرآن
الأحد أكتوبر 22, 2017 9:21 am من طرف رضا البطاوى

» الحوت فى القرآن
السبت أكتوبر 21, 2017 8:22 am من طرف رضا البطاوى

» الحور فى القرآن
الجمعة أكتوبر 20, 2017 8:23 am من طرف رضا البطاوى

» زعيم القرآنيين وتدبره السقيم
الخميس أكتوبر 19, 2017 5:59 pm من طرف حسن عمر

» الحما فى القرآن
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:11 am من طرف رضا البطاوى

» الطارق، أو النجم الثاقب.
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:50 pm من طرف طارق زينة

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
رضا البطاوى
 
حسن عمر
 
حسن يوسف
 

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الخميس أكتوبر 19, 2017 10:27 pm

السلام عليكم
مما أحدث أشكالا عميقا في فهم كتاب الله سبحانه وتعالي ماورثناه من فهم الأباء بأن كتاب الله هو موجه للبشريه كافه
وما هو الا خطاب للرسول ولقومه خاصه ان لم يكن الكلام يفيد التعميم-
لدي مشكله في حرف الزال أعتزر عن المتابعه الان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:04 pm

السلام عليكم
رساله سيدنا محمدعليه الصلاه والسلام هي ذاتها رساله كل الرسل ألا وهي التوحيد الخالص لله وعدم الشرك به ويتلخص التوحيد
في النسك وهذه تختلف باختلاف الرسل فلكل رسول نسك خاصه به وعلي هيئه مغايره لباقي الرسل وهذه مباحه لجميع الرسل وأتباعهم فكلها مفادها وجوهرها التقرب الي الله يقول تعالي (لكل أمه جعلنا منسكا هم ناسكوه) وليس صحيحا أن من يصلي صلاه علي هيئه مغايره لصلاه اتباع الرسول تكون غير صحيحه -الايه تكذبهم صراحه
والشرط الثاني في التوحيد الاقرار بالمحرمات التي وضعها لنا الله سبحانه وتعالي وهي مجمله في قوله تعالي (أحل لكم الطيبات وحرم عليكم الخبائث) وليس شرطا القبول بما في الكتب المقدسه فقط تكون تم تحريفها بل بما أودعه الله في فطرتنا وضمائرنا وهذا يستشعره كل مؤمن بالله-
وعلي هذا تكون رساله الرسل كلهم رساله عالميه وليست رساله الرسول وفقط وموضوعنا أن القرآن يخاطب أتباع الرسول وفقط كما هو الحال مع باقي الرسل فلا يكلف الله الرسل ما لايطيقونه فما وجد رسول ذهب برسالته الي جميع بلاد العالم بل أذا ما أضطرته الظروف للأنتقال الي بلد أخر كسيدنا يوسف فله أن يبلغ رساله التوحيد حيثما وطأت قدمه أرضا ولكن دون تكليف وهكذا فعل الرسول لم يخرج خارج حدود الجزيره العربيه وفقط-ولنا ولجميع أتباع الرسل بتبليغ رساله التوحيد ونشرها واخراج الناس من الظلمات الي النور ولكن بالحكمه والموعظه الحسنه وليس بجيش جرار يفتك بمخالفيه ولو في النسك ويعترهم كفارا ان لم يتبعوا رسولهم هم في كل شيء-
لذا نجد في القرآن كلام مبهم بالنسبه لنا اليوم كالحروف المقطعه كقوله تعالي ألر-ألم-كهيعص-أو كلمات أوآيات كقوله تعالي (والنزعات غرقا والنشطت نشطا والسبحت سبحا) ---وآيات كما في سوره التوبه (أولا يرون أنهم يفتنون في كل عام مره أو مرتين)
هناك الكثير والكثير آيات مبهمه لانفهم منها شيئ لأنها ببساطه تخاطب قوم الرسول وفقط ومما لاشك فيه أنهم يعلمونها تماما وسألواعنها ومن المؤكد أن الرسول أجابهم الي معناه والمراد منها ومن غير المعقول أن يأتي رسول بكلام مبهم من الله ويقول وأنا أيضا لأعلم أذن فمن يعلم والله يقول عن كتابه (تبيانا لكل شيء)
أن هناك متابع فسأكمل مرادي من طرح هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:45 pm

الأخ حسن السلام عليكم
أول الكلام "وما هو الا خطاب للرسول ولقومه خاصه " وهو ما يعنى كون رسالة محمد(ص) خاصة بقومه فقط  وثانى الكلام " رساله الرسل كلهم رساله عالميه وليست رساله الرسول"فالكلام متناقض
وأما حكاية انتقال الرسل (ص) للبلاد الأخرى فهو أمر اضطرارى فما وجدت دولة للعدل إلا حاربتها كل الدول المحيطة بها ونتيجة تلك الحروب يكون الرسول مضطر للسفر للقتال مع جيشه وبعد الحرب تكون الدعوة لأن دائما سفر اى رسول للحرب يكون بعد اعتداء الأخرين على سكان أو ارض دولته وأحيانا يكون السفر واجبا هجرة من بلد الظلم لبلد أخر وهو أمر تكرر كثيرا مع معظم الرسل(ص9 وأحيانا يكون السفر اضطرارا نتيجة أمر إلهى كما فى طوفان نوح(ص)
أكمل ما تريد وأنا معك خطوة خطوة


عدل سابقا من قبل رضا البطاوى في السبت أكتوبر 21, 2017 8:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة أكتوبر 20, 2017 11:19 pm

رضا البطاوى كتب:
الأخ حسن السلام عليكم
أول الكلام "وما هو الا خطاب للرسول ولقومه خاصه " وهو ما يعنى كون رسالة محمد(ص) خاصة بقومه فقط  وثانى الكلام " رساله الرسل كلهم رساله عالميه وليست رساله الرسول"فالكلام متناقض
وأما حكاية انتقال الرسل (ص) للبلاد الأخرى فهو أمر اضطرارى فما وجدت دولة للعدل إلا حاربتها كل الدول المحيطة بها ونتيجة تلك الحروب يكون الرسول مضطر للسفر للقتال مع جيشه وبعد الحرب تكون الدعوة لأن دائما سفر اى رسول للحرب يكون بعد اعتداء الأخرين على سكان أو ارض دوبته وأحيانا يكون السفر واجبا هجرة من بلد الظلم لبلد أخر وهو أمر تكرر كثيرا مع معظم الرسل(ص9 وأحيانا يكون السفر اضطرارا نتيجة أمر إلهى كما فى طوفان نوح(ص)
أكمل ما تريد وأنا معك خطوة خطوة
السلام عليكم/الأستاذ الكريم رضا البطاوي
موضوعي عن القرآن وأوضح أنه مخاطب به الرسول لتبليغه الي قومه خاصه -أما الرساله فهي موحده بين الرسل لأنها دين الله سبحانه وتعالي
فلا تناقض ولا أختلاف لكل رسول كناب موجه لقومه خاصه كصحف ابراهيم وموسي والزبور وألاف الكتب -
لم يأمر الرسول عليه الصلاه والسلام ولاغيره من الرسل بأقامه دوله ولا بمحاربه دول أخري لنشر الدين وتبليغ الرساله هذا أفتراء علي الله سبحانه وتعالي ولكن ولأسباب سياسيه وأجتماعيه قد تنشأ خلافات مع الرسل كحال نبينا سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام ويضطر للدفاع عن نفسه وليس بدأ بعدوان يقول تعالي(أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله علي نصرهم لقدير الذين أخرجوا من ديرهم) ويقول تعالي (فأن أنتهوا فلا عدوان الا علي الظلمين)ويقول تعالي (وأن جنحول للسلم فاجنح لها)
أرسل الله سبحانه وتعالي الرسل دعاه وليسوا محاربين-وليس كل الرسل قاموا بتكوين جيوش لحرب مخالفيهم في الدين ولا حتي أعدائهم-هل حارب سيدنا نوح أو لوط أو أبراهيم أو صالح أو عيسي-
هذه فريه من المجرمون لتبرير أجرامهم -
وللحديث بقيه بأذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   السبت أكتوبر 21, 2017 2:08 pm

السلام عليكم
دللت بما لايدع مجالا للجدال أنه هناك في القرآن آيات كثيره مبهمه المعني والدلاله كالحروف المقطعه وبدايات بعض السور مثل (والنازعات-والصفات-والمرسلات-ألمص)الكثير بل وهناك الكثير أيضا من المواقف كقوله تعالي(أولا يرون أنهم يفتنون كل عام مره أو مرتين)
لا داعي للأحصاء حتي أتجنب الأطاله ولا عبره لهذه المرويات المكذوبه لأسباب نزول تلك الايات ويكفي أنها متضاربه مع بعضها
ومن المؤكد أن الرسول عليه الصلاه والسلام وضح المراد من الحروف المقطعه وأن آيات المواقف قد عاشها الصحابه رضوان الله عليهم فلا مبهم في القرآن بالنسبه لهم وهذا يؤكد أن الخطاب القرآىني خطابا خاصا بقوم الرسول ----
وخلاصه القول بأن الخطاب موجه لأناس يعيشون في بيئه صحراويه ووسط قبلي لادوله ولاجيش لا نظام علم وقانون موحد بل قانون القبيله والعشيره-لذا فنحن اليوم أذا أردنا تطبيق ما يسمي بالشريعه الاسلاميه أصتدامنا بالواقع الحاضر والذي لايتماشي مع التشريع المتناسب مع القبائل في البيئه الصحراويه غير الحضاريه-وعد من سن قوانيين مدنيه تتناسب والواقع اليوم كافرا بالله وهذا جهلا فشرع الله هو المحرمات التي نهانا عنها من أستحلها عالما بكونها من الله هو الكافر بحكمه الله في تحريمها-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:11 pm

السلام عليكم
يقول الله سبحانه وتعالي(لكل منكم جعلنا شرعه ومنهاجا) وهذا يعني أن التشريع المراد هنا هو تشريع الحدود والعقوبات والكفارات والا فالمحرمات هي هي منذ خلق الله سبحانه وتعالي الارض ومن عليها لأنها تحت قوله تعالي (أحل لكم الطيبات وحرم عليكم الخبائث)-والسؤال هنا لما يختلف التشريع من نبي لأخر من المؤكد لأختلاف الزمان والمكان لذا لا نجد ذكر لعقوبه السجن لأن المجتمع القبلي لا يقبل به فهو ليس دوله ذات جيش نظامي وليس مؤسس علي القبليه مع عقوبه أن السجن ذكرت في عهد سيدنا يوسف لوجود دوله وحكومه مركزيه تستطع تنفيذ عقوبه السجن -
لذا فالنص القرآني يجب أن يراعي في فهمه أختلاف الزمان والمكان كما فعل الائمه الاربعه باشتراط شروط لأقامه حد السرقه وهذه الشروط غير موجوده في النص وكذلك القصاص فلا قصلص في المهشمه كمن ألقي علي أحدهم حجرا فلا يمكن تمكين المجني عليه برمي حجرا علي الجاني -
لأن نطبق الشريعه لابد أن نتعامل ونفهمه بروح النص وليس بالنص الجامد الذي لا يتغير---
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:54 pm

الأخ حسن السلام عليكم وبعد:
قلت "دللت بما لايدع مجالا للجدال أنه هناك في القرآن آيات كثيره مبهمه المعني والدلاله كالحروف المقطعه وبدايات بعض السور مثل (والنازعات-والصفات-والمرسلات-ألمص)الكثير بل وهناك الكثير أيضا من المواقف كقوله تعالي(أولا يرون أنهم يفتنون كل عام مره أو مرتين)"
هنا تقول بكون بعض الآيات مبهمات  ومع هذا تناقض الكلام بكون النبى(ص) وضحها للناس بقولك
"ومن المؤكد أن الرسول عليه الصلاه والسلام وضح المراد من الحروف المقطعه وأن آيات المواقف قد عاشها الصحابه رضوان الله عليهم فلا مبهم في القرآن بالنسبه لهم "
وأما قولك " الخطاب موجه لأناس يعيشون في بيئه صحراويه ووسط قبلي" فيتنافى مع المصحف فمكة لم تكن صحراء فهى بلد التين والزيتون كما قال تعالى" والتين والزيتون وطورسينين وهذا البلد الأمين" كما يتنافى مع تشريع زكاة النبات "وآتوا حقه يوم حصاده" كما يتنافى مع التاريخ المعروف من كون يثرب والطائف مثلا كانت واحات خضراء وكانت تعرف الزراعة  كما يتنافى مع المصحف فى كون يثرب زراعية بدليل قطع اللينة وهى النبات فى الحرب كما قال تعالى " ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها"
مشكلتك هنا أنك تصدق كتب التاريخ والحديث ولا تصدق المصحف
وأما قولك"لذا فنحن اليوم أذا أردنا تطبيق ما يسمي بالشريعه الاسلاميه أصتدامنا بالواقع الحاضر والذي لايتماشي مع التشريع المتناسب مع القبائل في البيئه الصحراويه غير الحضاريه-"
فهو وهم منك فالشريعة لا تصطدم بالواقع لأنها صالحة لكل زمان ومكان ولكن الخطا هو فى فهمك للشريعة فالشريعة تعنى كل أحكام الدين واولها وحدانية الله وأما ما تقصده أنت وغيرك من كون الشريعة ما يسمونه خطأ الحدود فأنت واهم أنت وغيرك فالشريعة ليست عقوبات الجرائم فقط وهى جزء صغير من الشريعة فقد اعتبر الله مثلا أحكام الطلاق حدودا أى شرائع فقال "فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ۗ فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ۗ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ "
وأما حكاية كون السجون تتواجد فى الدول ذات الجيوش وليس فى دولة القبيلة فأنت واهم فيها فالسجون لا تتواجد إلا فى الدول الكافرة والسجن كان فى الإسلام مختلفا عن سجن الدول الظالمة فهوعقوبة الزانيات ببعضهن وهو ما يسمى خطأ باسم السحاق ولكنه سجن فى بيوت السكن كما قال تعالى "وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا"
وقد نسخت تلك العقوبة حيث جعل سبيل النساء كالرجال هو جلدهن مائة جلدة
ومشكلتك هنا أنك تصدق المرويات وكتب التاريخ عن عدم وجود سجون عند القبائل وهو كلام بلا أصل فكثير من القبائل كان لديها سجون فأى قلعة أو حصن كان لابد من تواجد سجن فيه وقد ذكر أن اليهود  فى تلك البلاد كان لديهم حصون اى صياصى كما قال تعالى "أَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 7:08 am

يقول الأخ رضا

اقتباس :
وأما قولك " الخطاب موجه لأناس يعيشون في بيئه صحراويه ووسط قبلي" فيتنافى مع المصحف فمكة لم تكن صحراء فهى بلد التين والزيتون كما قال تعالى" والتين والزيتون وطورسينين وهذا البلد الأمين"


ياإستاذ رضا لو سمحت شاركنا فى الرآى .
التين والزيتون . رسالة عيسى
طور سنين . رسالة موسى
البلد الأمين . رسالة محمد .

الله يقسم بِثلاث كُتب القرآن والتوراة والأنجيل (إن الأنسان لفى خُسر )
هذهِ هى الطبيعة الحتمية للإنسان .

اقتباس :
إلا

الذين عملوا الصالحات أيا كان منهجهم أو كِتابهم أو رسولهم أو زمانهم .

عشان خاطر ربنا تمهل وليس بالضرورة كل ما توصلت إليهِ يكون صحيحاً . كن مرنا .

الصحيح هو فِعل الخيرات وترك الأثام والمعاصى .
هذا هو الصحيح الذى لا شك فيهِ

تحياتى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 11:04 pm

الأخ حسن السلام عليكم وبعد
قولك"التين والزيتون . رسالة عيسى
طور سنين . رسالة موسى
البلد الأمين . رسالة محمد ."
لو فكرنا فيه لوجدنا الربط بين الثلاثة والثلاثة غير ممكن فالتين والزيتون نباتات والطور والبلد الأمين أماكن ومن ثم لا يمكن أن يكون تفسيرها واحد التين والزيتون لا ينمو فى فلسطين وحدها بل ينمو فى طور سيناء كما قال تعالى "وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاءَ تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ" ومن ثم لزم التلازم بين الزيتون والطور
ولو فكرنا لوجدنا رسالات كثيرة فرسالة إبراهيم (ص) صحف إبراهيم ورسالة داود(ص) الزبور ولم يخلو نبى من كتاب نزل عليه كما قال تعالى "كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ"
وأعود للنقطة الأهم التى أثارها الأخ حسن بوسف وهى كون مكة صحرواية وسنجد أدلة أخرى منها أن كفار مكة كان لهم تشريع فى الحرث وهو الزرع كما ورد بقوله تعالى "جَعَلُوا لِلَّهِ مِمَّا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَالْأَنْعَامِ نَصِيبًا فَقَالُوا هَٰذَا لِلَّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَٰذَا لِشُرَكَائِنَا ۖ فَمَا كَانَ لِشُرَكَائِهِمْ فَلَا يَصِلُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَمَا كَانَ لِلَّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلَىٰ شُرَكَائِهِمْ ۗ"
فهل يشرعون هذا التشريع فى الزرع وليس عندهم زرع "
نص أخر " أو لم يروا أنا جعالنا حرما آمنا يجبى إليه ثمرات كل شىء" فهل ثمرات كل الأنواع تعنى إلا أن مكة بها كل أنواع ألنباتات الموجودة فى العالموالتى تثمر فيها
زد على ذلك أن السور القصار فى الجزء الثلاثين من المحصحف تطلب من المكيين النظر فى الزرع وكيفية خلقه كسور النبأ وعبس
زد على هذا أن الله يتحدث عن تشريعات القوم الكثيرة فى الأنعام فهل تعتقدون أن تواجد الأنعام عندهم بأنواعها الأربعة يمكن أن يكون دون وجود زرع تقتات عليه فى المنطقة أو قريبا منها ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الأربعاء أكتوبر 25, 2017 11:50 pm

رضا البطاوى كتب:
الأخ حسن السلام عليكم وبعد:
قلت "دللت بما لايدع مجالا للجدال أنه هناك في القرآن آيات كثيره مبهمه المعني والدلاله كالحروف المقطعه وبدايات بعض السور مثل (والنازعات-والصفات-والمرسلات-ألمص)الكثير بل وهناك الكثير أيضا من المواقف كقوله تعالي(أولا يرون أنهم يفتنون كل عام مره أو مرتين)"
هنا تقول بكون بعض الآيات مبهمات  ومع هذا تناقض الكلام بكون النبى(ص) وضحها للناس بقولك
"ومن المؤكد أن الرسول عليه الصلاه والسلام وضح المراد من الحروف المقطعه وأن آيات المواقف قد عاشها الصحابه رضوان الله عليهم فلا مبهم في القرآن بالنسبه لهم "
وأما قولك " الخطاب موجه لأناس يعيشون في بيئه صحراويه ووسط قبلي" فيتنافى مع المصحف فمكة لم تكن صحراء فهى بلد التين والزيتون كما قال تعالى" والتين والزيتون وطورسينين وهذا البلد الأمين" كما يتنافى مع تشريع زكاة النبات "وآتوا حقه يوم حصاده" كما يتنافى مع التاريخ المعروف من كون يثرب والطائف مثلا كانت واحات خضراء وكانت تعرف الزراعة  كما يتنافى مع المصحف فى كون يثرب زراعية بدليل قطع اللينة وهى النبات فى الحرب كما قال تعالى " ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها"
مشكلتك هنا أنك تصدق كتب التاريخ والحديث ولا تصدق المصحف
وأما قولك"لذا فنحن اليوم أذا أردنا تطبيق ما يسمي بالشريعه الاسلاميه أصتدامنا بالواقع الحاضر والذي لايتماشي مع التشريع المتناسب مع القبائل في البيئه الصحراويه غير الحضاريه-"
فهو وهم منك فالشريعة لا تصطدم بالواقع لأنها صالحة لكل زمان ومكان ولكن الخطا هو فى فهمك للشريعة فالشريعة تعنى كل أحكام الدين واولها وحدانية الله وأما ما تقصده أنت وغيرك من كون الشريعة ما يسمونه خطأ الحدود فأنت واهم أنت وغيرك فالشريعة ليست عقوبات الجرائم فقط وهى جزء صغير من الشريعة فقد اعتبر الله مثلا أحكام الطلاق حدودا أى شرائع فقال "فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ۗ فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ۗ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ "
وأما حكاية كون السجون تتواجد فى الدول ذات الجيوش وليس فى دولة القبيلة فأنت واهم فيها فالسجون لا تتواجد إلا فى الدول الكافرة والسجن كان فى الإسلام مختلفا عن سجن الدول الظالمة فهوعقوبة الزانيات ببعضهن وهو ما يسمى خطأ باسم السحاق ولكنه سجن فى بيوت السكن كما قال تعالى "وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا"
وقد نسخت تلك العقوبة حيث جعل سبيل النساء كالرجال هو جلدهن مائة جلدة
ومشكلتك هنا أنك تصدق المرويات وكتب التاريخ عن عدم وجود سجون عند القبائل وهو كلام بلا أصل فكثير من القبائل كان لديها سجون فأى قلعة أو حصن كان لابد من تواجد سجن فيه وقد ذكر أن اليهود  فى تلك البلاد كان لديهم حصون اى صياصى كما قال تعالى "أَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا "
السلام عليكم/الأخ رضا البطاوي
تواصلك معي يفيديني كثيرا وأتمني أن يكون موضوعي ذا أهميه نافعه للجميع-
لم أناقض كلامي بكلام مغاير لذا سأكرره للتمعن فقرأه بتمهل الرسول عليه الصلاه والسلام بعث للعرب وليس لغيرهم وكلمه الناس المقصود بها العرب وليس كل أهل الارض قاطبه كقوله تعالي (أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم) لذا مايغيب عن فهمنا نحن من الايات المبهمه لاتخصنا نحن وليست موجهه لنا وهي كثيره وتدبر قوله تعالي(وما أرسلنا من رسول الابلسان قومه ليبين لهم) وقوله تعالي(ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته ءأعجمي وعربي)-واضح القرآن عربي وبلسان العرب ولا يستطيع فهم المبهم منه الا العرب أذن فالخطاب أيضا مخاطب به العرب الا مايفيد التعميم ومن هذا التعميم آيات المحرمات وفضائل الاعمال وحسن الخلق أما العقوبات فبما يطيقونه من تكليف ويتناسب مع البيئه العربيه القبليه لذا حتي الفقهاء القدامي تعاملوا مع النص بمايتناسب وقدرتهم هم علي التطبيق كقطع يد السارق فالايه تشمل اليد من الانامل الي الكتف ولكنهم أكتفوا باالكف ووضعوا شروضا غير منصوص عليها كالحرز للشيء المسروق وعدم القصلص الا في فيما يقدرون علي تنفيذه كالمهشمه والمحطمه---
وأنا لم أقصد بكلمه الشريعه كل التشريعات ولكن أتكلم علي العقوبات وما يمكن تجاوزه لعدم قدرتنا علي تنفيذه--
أما تفسيرك عن بلد الرسول بأنها بها تين وزيتون ليس بقطعي الثبوت ومختلف عليه وأيضا كانت بيئه عربيه تلفها الصحراء حتي ولو كانت بها زراعه فهناك مزروعات صحراويه كالبلح-ثانيا أين تفصيلات تشريع زكاه الزروع في القرآن فقط قوله تعالي وآتوا حقه يوم حصاده)وأين تفصيلات زكاه الأنعام وأين تفصيلات زكاه المال والذهب والفضه والمعادن-وأين ألخ ألخ-وأين مالم يتم ذكره في آيات المواريث ووضعه الفقهاء أما أستنادا الي روايات يستحيل أثباتها أو أجتهادا منهم--
شريعه الله سبحلنه وتعالي مفصله تفصيلا مجملا وعلي كل أهل زمان ومكان تفصيله تفصيلا يتناسب وواقعهم وقدرتهم وبذا يصير فعلا شريعه صالحه لكل الازمنه وأما أختيار تشريع أهل زمان ولو كان زمان الصحابه علي أنه وحده شريعه الله فهذا جمود في الفهم وعلي المخالف ضرب أمثله حيه لأمتثال الناس اليوم لهذا التشريع طواعيه
تقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الخميس أكتوبر 26, 2017 5:35 am

يقول الأخ حسن يوسف

اقتباس :
الرسول ُبعث للعرب وليس لغيرهم وكلمه الناس المقصود بها العرب وليس كل أهل الارض قاطبه كقوله تعالي (أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم) لذا مايغيب عن فهمنا نحن من الايات المبهمه لاتخصنا نحن وليست موجهه لنا وهي كثيره وتدبر قوله تعالي(وما أرسلنا من رسول الابلسان قومه ليبين لهم) وقوله تعالي(ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته ءأعجمي وعربي)-واضح القرآن عربي وبلسان العرب ولا يستطيع فهم المبهم منه الا العرب

الأخ يوسف طرحك مقبول ورآى يُحتزى  بهِ على الأقل معى
وأنا أجزم أن وضوح القرآن وبيّانهُ هو أساس كتابتهُ باللغة العربية مُضافاً إليهِ فِكر المتلقى للقرآن وإيمانه التام بوجود إله لهذا الكّون .
الموضوع زى موضوع كيمياء ( قرآن عربى + لغة عربية + إيمان = مُسلم ) .
ومع هذا حتى لو جاء هذا الكتاب للعرب فقط فلا وجود مانع يؤمن بهِ غير العرب والدليل هناك حالة بُكاء حدثت مِن غير العرب عِند سماع القرآن .
والذى إستمع إلى هذا القرآن لا يفهم اللغة العربية مِن اساسه !!!!!!!!!!!!!!
فماذا يعنى هذا ؟؟
ارجوا مِنك البيّان . تفضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الخميس أكتوبر 26, 2017 7:53 pm

حسن عمر كتب:
يقول الأخ حسن يوسف

اقتباس :
الرسول ُبعث للعرب وليس لغيرهم وكلمه الناس المقصود بها العرب وليس كل أهل الارض قاطبه كقوله تعالي (أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم) لذا مايغيب عن فهمنا نحن من الايات المبهمه لاتخصنا نحن وليست موجهه لنا وهي كثيره وتدبر قوله تعالي(وما أرسلنا من رسول الابلسان قومه ليبين لهم) وقوله تعالي(ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته ءأعجمي وعربي)-واضح القرآن عربي وبلسان العرب ولا يستطيع فهم المبهم منه الا العرب

الأخ يوسف طرحك مقبول ورآى يُحتزى  بهِ على الأقل معى
وأنا أجزم أن وضوح القرآن وبيّانهُ هو أساس كتابتهُ باللغة العربية مُضافاً إليهِ فِكر المتلقى للقرآن وإيمانه التام بوجود إله لهذا الكّون .
الموضوع زى موضوع كيمياء ( قرآن عربى + لغة عربية + إيمان = مُسلم ) .
ومع هذا حتى لو جاء هذا الكتاب للعرب فقط فلا وجود مانع يؤمن بهِ غير العرب والدليل هناك حالة بُكاء حدثت مِن غير العرب عِند سماع القرآن .
والذى إستمع إلى هذا القرآن لا يفهم اللغة العربية مِن اساسه !!!!!!!!!!!!!!
فماذا يعنى هذا ؟؟
ارجوا مِنك البيّان . تفضل

السلام عليكم/الأستاذ الكريم حسن عمر
الاسلام هو دين الله سبحانه وتعالي ويعني السمع والطاعه والانقياد لله وليس كما صوره السلف أن تكون مؤمنا بالنبي محمد عليخ الصلاه والسلام وتقيم نسكه كالصلاه والصيام علي الهيئه الموروثه منه وتقبل تشريعاته التي نزلت بالقرآن كافه كل التشريعات المعاملات والعقوبات والحدود-وهذا غير صحيح فيقول تعالي (لكل منكم جعلنا شرعه ومنهاجا)ويقول تعالي(لكل أمه جعلنا منسكا هم ناسكوه) ويقول تعالي (وليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه)---فالتشريع والنسك مطالب به قوم الرسول وفقط أما عموم الرساله التوحيد والشرك والمحرمات وفضائل الأعمال وحسن الخلق وكل ماهو جاء بصيغه العموم وبالطبع الجميع مطالب بتصديق والقبول بنبوه سيدنا محمد مادام تحقق من صدق رسالته أما من كان يجهل ولايعلم عن نبينا شيء الا النادر وما وصل الي علمه أمور يراها مخالف للخلق القويم فلهم أعذارهم
وبالطبع لامانع من أن ينتقل ويقبل من شاء بشريعه القرآن ويصير من اتباع سيدنا محمد فجميع الرسل ذو رساله واحده-وأنا أفضل ذلك لوجود شركيات وأباطيل كثيره بالكتب السابقه وتحريفات واضحه -لكن ماذا لو أستطاع أي من أتباع الانبياء السابقين من تلافي هذه الشركيات فله البقاء كتابع للنبي الذي يتبعه
تقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة أكتوبر 27, 2017 6:56 am

يقول الأخ يوسف


اقتباس :
الاسلام هو دين الله سبحانه وتعالي ويعني السمع والطاعه والانقياد لله وليس كما صوره السلف أن تكون مؤمنا بالنبي محمد عليخ الصلاه والسلام وتقيم نسكه كالصلاه والصيام علي الهيئه الموروثه منه وتقبل تشريعاته التي نزلت بالقرآن كافه كل التشريعات المعاملات والعقوبات والحدود-وهذا غير صحيح فيقول تعالي (لكل منكم جعلنا شرعه ومنهاجا)ويقول تعالي(لكل أمه جعلنا منسكا هم ناسكوه) ويقول تعالي (وليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه)---فالتشريع والنسك مطالب به قوم الرسول وفقط أما عموم الرساله التوحيد والشرك والمحرمات وفضائل الأعمال وحسن الخلق وكل ماهو جاء بصيغه العموم وبالطبع الجميع مطالب بتصديق والقبول بنبوه سيدنا محمد مادام تحقق من صدق رسالته أما من كان يجهل ولايعلم عن نبينا شيء الا النادر وما وصل الي علمه أمور يراها مخالف للخلق القويم فلهم أعذارهم
وبالطبع لامانع من أن ينتقل ويقبل من شاء بشريعه القرآن ويصير من اتباع سيدنا محمد فجميع الرسل ذو رساله واحده-وأنا أفضل ذلك لوجود شركيات وأباطيل كثيره بالكتب السابقه وتحريفات واضحه -لكن ماذا لو أستطاع أي من أتباع الانبياء السابقين من تلافي هذه الشركيات فله البقاء كتابع للنبي الذي يتبعه
تقبل تحياتي


جميل لكن لى تحفظ بسيط فى هذهِ

اقتباس :
وتقيم نسكه كالصلاه والصيام علي الهيئه الموروثه


نّعم جاءت بعض المناسك لنّا كالصيام والصلاة والحجّ عن طريق الموروث !!!!!!!!!

ولو قلت لك أن الله بِنفسهِ وذاتهِ هو مِن آمر بإتباعها وتأديتها بالرغم لا وجود لها أصل فى القرآن ( كهيئئة ) فقط .

لا احد يزعم مِنا أننا أدركنا كتاب الله فهما تاماً لا نقص فيهِ ؟؟
فما زال الكتاب يعطى ويعطى ثراءاً ومزيداً مِن اليُسر والمرونة والأدراك .

تحياتى لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة أكتوبر 27, 2017 8:09 pm

حسن عمر كتب:
يقول الأخ يوسف


اقتباس :
الاسلام هو دين الله سبحانه وتعالي ويعني السمع والطاعه والانقياد لله وليس كما صوره السلف أن تكون مؤمنا بالنبي محمد عليخ الصلاه والسلام وتقيم نسكه كالصلاه والصيام علي الهيئه الموروثه منه وتقبل تشريعاته التي نزلت بالقرآن كافه كل التشريعات المعاملات والعقوبات والحدود-وهذا غير صحيح فيقول تعالي (لكل منكم جعلنا شرعه ومنهاجا)ويقول تعالي(لكل أمه جعلنا منسكا هم ناسكوه) ويقول تعالي (وليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه)---فالتشريع والنسك مطالب به قوم الرسول وفقط أما عموم الرساله التوحيد والشرك والمحرمات وفضائل الأعمال وحسن الخلق وكل ماهو جاء بصيغه العموم وبالطبع الجميع مطالب بتصديق والقبول بنبوه سيدنا محمد مادام تحقق من صدق رسالته أما من كان يجهل ولايعلم عن نبينا شيء الا النادر وما وصل الي علمه أمور يراها مخالف للخلق القويم فلهم أعذارهم
وبالطبع لامانع من أن ينتقل ويقبل من شاء بشريعه القرآن ويصير من اتباع سيدنا محمد فجميع الرسل ذو رساله واحده-وأنا أفضل ذلك لوجود شركيات وأباطيل كثيره بالكتب السابقه وتحريفات واضحه -لكن ماذا لو أستطاع أي من أتباع الانبياء السابقين من تلافي هذه الشركيات فله البقاء كتابع للنبي الذي يتبعه
تقبل تحياتي


جميل لكن لى تحفظ بسيط فى هذهِ

اقتباس :
وتقيم نسكه كالصلاه والصيام علي الهيئه الموروثه


نّعم جاءت بعض المناسك لنّا كالصيام والصلاة والحجّ عن طريق الموروث !!!!!!!!!

ولو قلت لك أن الله بِنفسهِ وذاتهِ هو مِن آمر بإتباعها وتأديتها بالرغم لا وجود لها أصل فى القرآن ( كهيئئة ) فقط .

لا احد يزعم مِنا أننا أدركنا كتاب الله فهما تاماً لا نقص فيهِ ؟؟
فما زال الكتاب يعطى ويعطى ثراءاً ومزيداً مِن اليُسر والمرونة والأدراك .

تحياتى لك
السلام عليكم /أخي الكريم
منهجي أتبع القرآن وأيضا أتبع من السنه أو لنقل مما نسب الي الرسول مالا يخالف القرآن في شيء فلو صح عنه صلي الله عليه وسلم فما تركت سنته وأن لم تصح فما خالفت القرآن ولم أخسر شيء بل زد في الطاعات ونحن مأمورون بها ولكن ليس علي وجهه التقيد والتكليف
أما كتاب الله سبحانه وتعالي فلن ندرك منه الا ما أستوعبته عقولنا وعقولنا قاصره فالله سبحانه وتعالي يقول (وما يعلم تأويله الا الله)
تقبل تحياتي-ودمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة أكتوبر 27, 2017 10:14 pm

السلام عليكم/الأخ حسن:
قولك:
لم أناقض كلامي بكلام مغاير لذا سأكرره للتمعن فقرأه بتمهل الرسول عليه الصلاه والسلام بعث للعرب وليس لغيرهم وكلمه الناس المقصود بها العرب وليس كل أهل الارض قاطبه كقوله تعالي (أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم) "
بداية لا يوجد شىء اسمه العرب فهى كلمة مخترعة لم تذكر فى الوحى المصحفى والكلمة المشتقة من عرب فى المصحف هى الأعراب أى البدو الرحل وهم السكان خارج المدينة  كما قال تعالى " وإن يأت الأحزاب يودوا لو أنهم بادون في الأعراب" ومن ثم لا وجود لقوم اسمهم العرب فالقرآن لا يخاطب أهل لغة وإنما يخاطب أصحاب ديانات يهود ونصارى ومشركين ومجوس وصابئة
وأما استدلالك بقولهم أن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فهذا ليس قول من الله وإنما قول بعض المنافقين فهل يعتبر قول المنافق دليل فى الإسلام ؟
وعندما يخاطب الله اهل الكتاب فهل يخاطب من تسميهم أنت عربا أم يخاطب  اليهود ولنصارى أيا كانت لغتهم ؟
قطعا يخاطب الكل لأن من هؤلاء من قالوا أن المسيح هو الله ومنهم من قال أن الله ثالث ثلاثة فهذه المقولات ليست مقولات نصارى اللغة العربية بل مقولات نصارى كل اللغات ؟
وهل عندما يخاطب الذين أشركوا يخاطب من يتكلمون اللغة العربية أم يخاطب كل مشرك يؤمن بتعدد الآلعة او عبادة الأصنام
وهل كان الجن الذين خاطبهم الوحى عربا أم أن ألإنس والجن كانوا على مختلف الأديان واللغات كما قال تعالى " يا معشر الجن والإنس"
وهل كان العالمين فى قوله "وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين "تفسير إلا عالم الإنس وعالم الجن أو عالم الأرض وعالم السماء أو عالم الغيب وعالم الشهادة فهذه هى العوالم المذكورة فى المصحف "
رسالة محمد(ص) رسالة للناس جميعا وقد كانت رسالات كل الرسل عالمية فموسى (ص) لم يرسل لبنى إسرائيل وحدهم وإنما أرسل أيضا  لقوم فرعون كما قال تعالى"ثم بعثنا من بعدهم موسى بآياتنا غلى فرعون وملائه"
وإلى كل من فى الأرض كما قال تعالى "وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن فى الرض جميعا فإن الله لغنى حميد"
وإلا بماذا تسمى مؤمن آل فرعون ؟
وأما قولك:
"وتدبر قوله تعالي(وما أرسلنا من رسول الابلسان قومه ليبين لهم) وقوله تعالي(ولو جعلناه قرآنا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته ءأعجمي وعربي)-واضح القرآن عربي وبلسان العرب ولا يستطيع فهم المبهم منه الا العرب أذن"
فهناك فهم خاطىء لكلمة القوم فالقوم تعنى الناس كلهم الذين يعيشون فى عصره فاللسان المراد به الكلام الواضح بأى لغة وموسى(ص) مثلا يقال انه عبرانيا يتكلم العبرية ومصريا يتكلم القبطية ومديانيا يتكلم الآرامية مع أنى لا أومن بحكاية العبرية والقبطية والآرامية فكلهم كانوا فى المنطقة تلك يتكلمون لغة واحدة واما حكاية أعجمى وعربى فهناك فهم خاطىء لها فالأعجمية تعنى البكم فلو قرأ على البكم الصم ما آمنوا به لكونهم لا يسمعون ولذا قال تعالى "وَلَوْ نَزَّلْنَاهُ عَلَىٰ بَعْضِ الْأَعْجَمِينَ فَقَرَأَهُ عَلَيْهِم مَّا كَانُوا بِهِ مُؤْمِنِينَ "
والأعجمية فى الآية التى ذكرتها تعنى الغموض كما أن العربية تعنى الوضوح فهم يريدون آيات القرآن منها الغامض ومنها الواضح حتى يفسروا الغامض على هواهم
وأما قولك
"-ثانيا أين تفصيلات تشريع زكاه الزروع في القرآن فقط قوله تعالي وآتوا حقه يوم حصاده)وأين تفصيلات زكاه الأنعام وأين تفصيلات زكاه المال والذهب والفضه والمعادن-وأين ألخ ألخ-وأين مالم يتم ذكره في آيات المواريث ووضعه الفقهاء أما أستنادا الي روايات يستحيل أثباتها أو أجتهادا منهم"
التفاصيل موجودة فى القرآن فى الكعبة الحقيقية كما قال تعالى " وتفصيلا لكل شىء" وقال " تبيانا لكل شىء"وهو بكل لغات العالم الحية والميتة والتى ستخترع مستقبلا واما ما بين أيدينا فهو المصحف وهو اختصارات من القرآن الكامل  
ولو اعتبرنا تلك لأقوال التى تتحدث عن تفصيل وتبيين كل شىء على غير هذا الفهم لكنا مكذبين ببعض كلام الله
وأما قولك
"شريعه الله سبحلنه وتعالي مفصله تفصيلا مجملا وعلي كل أهل زمان ومكان تفصيله تفصيلا يتناسب وواقعهم وقدرتهم وبذا يصير فعلا شريعه صالحه لكل الازمنه وأما أختيار تشريع أهل زمان ولو كان زمان الصحابه علي أنه وحده شريعه الله فهذا جمود في الفهم وعلي المخالف ضرب أمثله حيه لأمتثال الناس اليوم لهذا التشريع طواعيه"
فهو ما أدى بالناس إلى الكفر الذى نعيشه فتفسيرات العلماء أو الفقهاء أو غيرهم هى السبب فى التناقضات والوهم الذى نعيشه خاصة على أيدى مفسرى ومنظرى السلطة عبر القرون  وها أنت تعيشه واقعا فعلماء السلطة السعودية حرموا ركوب المراة السيارة وهاهم يحلونه
المطلوب هو الوصول للقرآن الكامل وتفسير الله له فى الكعبة الحقيقية وساعتها سنجد ان كل تلك الأقوال إنما هى خداع وافتراء فى كثير منها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   السبت أكتوبر 28, 2017 12:29 am

السلام عليكم /الأستاذ رضا البطاوي
رحم الله عميد الأدب العربي طه حسين أتذكر أنه قال (اللغه العربيه نملكها ولاتملكنا)والرجل يعني بأن اللغه أي لغه مجرد أداه نستعملها --للتواصل ونحن من وضعناها ونزيد فيها وننقص ونغير ونبدل فهي مجرد أصطلاح متعارف عليه وليست وحي من السماء والله يخاطب الأنبياء بالوحي وهو شعور يكتنف الرسول ينفك عنه ويكون قد وعي عن الله مراده والرسول بدوره يقدم هذا الوحي ويترجمه لقومه بلسانه هو أي بلغته هو التي نشأء عليها بين قومه---وقلما تجد غير قوم النبي من يفهم لغتهم ويحيط بها أنظر الي هذا الحديث وقل كم منا اليوم يفهمه(
" رأيت فيما يرى النائم كأني على بئر وأرى جميع الناس ، فجاء أبو بكر فنزع ذنوبا أو ذنوبين ، وفيه ضعف والله يغفر له ، ثم جاء عمر ، فاستحالت بيده غربا ، فلم أر عبقريا من الرجال يفري فريه ، حتى ضرب [ ص: 1388 ] الناس بأعطانهم "

وأشاركك الرأي بأن كلمه عربي تعني الواضح وهي عكس كلمه أعجمي أي غير المفهوم--ولكن لقوم الرسول عليه الصلاه والسلام لغه خاصه بهم دون غيرهم سمها أنت ما شئت وأن كان المتفق عليه بين الجميع أنها أسمها اللغه العربيه وقوم الرسول يطلق عليهم العرب نسبه للغتهم --لامشاحه في أستخدام الالفاظ المهم نتفق أن القرآن نزل بلغه قوم الرسول فهم وحدهم المعنيين بالخطاب والا لما أشكل علينا فهم الايات المبهمه التي ذكرتها من قبل والمواقف والتي لانعلم منها الا القليل (كقوله تعالي (يأيها النبي لما تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضات أزواجك )أنا لا أظن أنها مسأله السل أو المغافير التي أكلها النبي)والمواقف كثيره وهناك المبهم منها -فما شأن من لم يعرف حتي اللغه العربيه ولما يخاطب به-
أما أستدلالي بقول كلمه الناس تخص جماعه معينه من الناس وليس الناس سكان الكره الارضيه لأن السياق يؤكد ذلك والامثله علي هذا التخصيص كثيره هل تعلم أنت مخالف أرجو الافاده--
وعندما يخاطب الله سبحانه وتعالي اليهود والنصاري فهم أيضا عربا ولكنهم ليسوا معنيين بالخطاب الا فيما يفيد العموم كمسأله العقائد الباطله والشرك وسب الانبياء لذا يقول الله تعالي (تعالوا الي كلمه سواء بيننا وبينكم الا نعبد الا الله ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله)
أما في التشريع يقول تعالي (وليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه )فلا بأس من تعدد الشرائع
أما خطاب الله تعالي للمشركين هم مشركي قوم النبي والذي بعث فيهم وليس مشركي أهل الارض قاطبه لذا تجد كلمه البيت الحرام دائما تتبع كلمه المشركين مثل قوله تعالي (برآءه من الله ورسوله الي الذين عاهتم من المشركين فسيحوا في الارض أربعه أشهر واعلموا أنكم غير معجزي الله وأن الله مخزي الكفرين وأذن من الله ورسوله الي الناس يوم الحج الاكبر أن بريء من المشركين ورسوله)كل سوره براءه علي هذا المنوال تخاطب المشركون الذين هم قوم الرسول الذي بعث فيهم وفقط---فهل الرسول تم تكليفه بتبليغ الاذان لغير قومه أذا كان الامر كذلك فلما لم يفعل هل ذهب الرسول الي أوربا وأمريكا (الهنود الحمر والبرتغال أفريقيا وأسيا هل جاب وطاف الرسول ليبلغهم بهذا الأذان
عالميه البلاغ أخترعها من يسوغون للمجرمون الذين قاموا بالاعتداء علي الدول ونهب ثرواتهم وسبي نساؤهم واستعباد رجالهم-تحت ذريعه جهاد الطلب---
شاكر للاهتمام وسأكمل الرد علي كل ما تفضلتم به من ردود
تقبل تحياتي








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الجمعة نوفمبر 03, 2017 8:24 pm

الأخ حسن السلام عليكم وبعد :
أولا لا يوجد آيات مبهمات فالآيات وصفها الله بأنها بينات أى مفصلة والابهام يعود إلينا نحن وليس للآيات فمن عنده مبهم هو المبهم عليه ولنا فى قضية الحرث والغنم أسوة فى الفهم فهناك من يفهم القضية على الفور كما قال تعالى " ففهمناها سليمان"وهناك من يفهم بعد ان يبين له الفاهم ما عسر عليه كدواد(ص)حيث بين له ابنه الفهم الصحيح
بالقطع أنا لا اتهمك بالجهل وأقص عليك موقف حدث لى وانا فى مرحلة الدراسة بمدرسة المعلمين فقد ذهبت لشراء قلم جاف من محل كان يبيع الصحف والمجلات والكتب فقالت لى زوجة صاحب الدكان هل تريد قلم أبيض أم ازرق ودخل فى نفسى أن المرأة تستهزىء بى فقلت لها قلم أزرق فأعطتنى قلم جاف لون برميله او حافظته الخارجية زرقاء اللون فعرفت أننى أنها لم تكن تستهزىء بى لأنه لا يوجد قلم يكتب أبيض ولكنها قصدت البرميل الخارجى للقلم فعدم فهمى لقصدها هو من أوحى بالفهم الخاطىء وهكذا لا يوجد غنسان يعرف كل شىء فحينا تكون جاهل فى موقف وحينا عارف فى موقف
ومن ثم لا يوجد آيات مبهمات فأنت لم تدرسها جيدا أو تعثر عليك فهمها ولم تجد أجد يفهمك ماهيتها
وأما حكاية  هل ذهب الرسول الي أوربا وأمريكا (الهنود الحمر والبرتغال أفريقيا وأسيا هل جاب وطاف الرسول ليبلغهم بهذا الأذان؟
فهى حكاية تحكم عليها من باب ما تعرفه من معلومات معظمها كاذب فالتاريخ بنسبة أكثر من 99.9% كذب ؟
من قال لك أن اوربا أو امريكا كانا لهما نفس الأسماء قديما أو ان الناس لم يتوصلوا لوسائل اتصال مثلنا ؟
فى ألاثار القديمة هناك رسوم لحواسيب وصواريخ وطائرات.......
نحن أمام كم هائل من الأكاذيب فى كل العلوم وفى الحياة وعليها نبنى معظم ما نعتقد انه صحيح ومن ثم فكثير مما تقول به مبنى على تصديقك لما يقال فى التاريخ والروايات  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الإثنين نوفمبر 06, 2017 4:55 pm

رضا البطاوى كتب:
الأخ حسن السلام عليكم وبعد :
أولا لا يوجد آيات مبهمات فالآيات وصفها الله بأنها بينات أى مفصلة والابهام يعود إلينا نحن وليس للآيات فمن عنده مبهم هو المبهم عليه ولنا فى قضية الحرث والغنم أسوة فى الفهم فهناك من يفهم القضية على الفور كما قال تعالى " ففهمناها سليمان"وهناك من يفهم بعد ان يبين له الفاهم ما عسر عليه كدواد(ص)حيث بين له ابنه الفهم الصحيح
بالقطع أنا لا اتهمك بالجهل وأقص عليك موقف حدث لى وانا فى مرحلة الدراسة بمدرسة المعلمين فقد ذهبت لشراء قلم جاف من محل كان يبيع الصحف والمجلات والكتب فقالت لى زوجة صاحب الدكان هل تريد قلم أبيض أم ازرق ودخل فى نفسى أن المرأة تستهزىء بى فقلت لها قلم أزرق فأعطتنى قلم جاف لون برميله او حافظته الخارجية زرقاء اللون فعرفت أننى أنها لم تكن تستهزىء بى لأنه لا يوجد قلم يكتب أبيض ولكنها قصدت البرميل الخارجى للقلم فعدم فهمى لقصدها هو من أوحى بالفهم الخاطىء وهكذا لا يوجد غنسان يعرف كل شىء فحينا تكون جاهل فى موقف وحينا عارف فى موقف
ومن ثم لا يوجد آيات مبهمات فأنت لم تدرسها جيدا أو تعثر عليك فهمها ولم تجد أجد يفهمك ماهيتها
وأما حكاية  هل ذهب الرسول الي أوربا وأمريكا (الهنود الحمر والبرتغال أفريقيا وأسيا هل جاب وطاف الرسول ليبلغهم بهذا الأذان؟
فهى حكاية تحكم عليها من باب ما تعرفه من معلومات معظمها كاذب فالتاريخ بنسبة أكثر من 99.9% كذب ؟
من قال لك أن اوربا أو امريكا كانا لهما نفس الأسماء قديما أو ان الناس لم يتوصلوا لوسائل اتصال مثلنا ؟
فى ألاثار القديمة هناك رسوم لحواسيب وصواريخ وطائرات.......
نحن أمام كم هائل من الأكاذيب فى كل العلوم وفى الحياة وعليها نبنى معظم ما نعتقد انه صحيح ومن ثم فكثير مما تقول به مبنى على تصديقك لما يقال فى التاريخ والروايات  
السلام عليكم/الأخ رضا البطلوي
القرآن خطاب خاص خوطب به قوم النبي فما أشكل علينا وكان مبهما هو ليس كذلك بالنسبه للمعنيين بالخطاب وضربت بالمبهم أمثله كقوله تعالي (ألم-ألمص-كهيعص- والنازعات -والصفت- )والمشكل كقوله تعالي (أنهم يقتنون في كل عام مره أو مرتين) والأمثله والمواقف كثيره ولاتعنينا نحن ما يعنينا كل مايفيد العموم -
تقول بأن قولي أن الرسول عليه الصلاه والسلام لم يكلف بدعوه غيرقومه أستنادا علي عدم بالذهاب والخروج فعلا الي خارج الجزيره العربيه ولا ألي أي من بلدان العالم تصور خاطأ مع أنه الواقع فعلا وتفترض أنه كان في زمانه عليه الصلاه والسلام أدوات تواصل ومواصلات حديثه كعصرنا اليوم أنت لاتملك أدني دليل لأن الزمن لم يكن بعيدا فقط ألف وأبعمائه عاما ولم ينقطع التاريخ الي يومنا هذا
ولم يروي أي من البلدان أي شيء عن دعوه الرسول بل ماقام بالتبليغ هم أتباع الرسول ولا ألومهم أو أخطأهم علي ذلك فهذا واجب الجميع ومن أستطاع ولكن بالحكمه والموعظه الحسنه وليس بجيش جرار يفتك بمخالفيه يسبي النساء ويغتصبهم وينهب الثروات ويستعبد الرجال -
وتقول أنها هناك قرآنا أخر مفصل ولكنه مخفي أذن فما العمل اليوم ولا يوجد لله كتابا نسير عليه -فماذا نعمل في التشريعات الناقصه والغير مفصله كزكاه الاموال والزروع والذهب وشئون الحياه الاخري----وهل تملك ثمه دليل علي ماتقول أم مجرد ظن والقاعده تقول (وأن الظن لا يغني من الحق شيأ--برجاء الاجابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الإثنين نوفمبر 06, 2017 5:13 pm

يقول الأخ رضا

اقتباس :
الرسول عليه الصلاه والسلام بعث للعرب وليس لغيرهم


هذا حقيقى ؟؟ ولكن الآن لم يعد القرآن موجها للعرب فقط بِدليل الترجمات بِشتى لُغات العالم أوصلت القرآن إلى العالمية .
والأية التى قالت ( لِتُنّذر أُم القرى ومن حولها ).!!
فاإم القرى مكة فى الحقيقة وعلى آرض الواقع متوسطة العالم ؟ فالعالم حولها والأنذار موجه إليهِ .

اقتباس :
بداية لا يوجد شىء اسمه العرب فهى كلمة مخترعة

- (إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون )
(Cool آية تشتمل على كلمة :   عربيا
-  يوسف [12] - الآية [2] 1 إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون
-  الرعد [13] - الآية [37] 2 وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعد ما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا واق
-  طه [20] - الآية [113] 3 وكذلك أنزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يحدث لهم ذكرا
-  الزمر [39] - الآية [28] 4 قرآنا عربيا غير ذي عوج لعلهم يتقون
-  فصلت [41] - الآية [3] 5 كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون
-  الشورى [42] - الآية [7] 6 وكذلك أوحينا إليك قرآنا عربيا لتنذر أم القرى ومن حولها وتنذر يوم الجمع لا ريب فيه فريق في الجنة وفريق في السعير
-  الزخرف [43] - الآية [3] 7 إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون
-  الأحقاف [46] - الآية [12] 8 ومن قبله كتاب موسى إماما ورحمة وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا لينذر الذين ظلموا وبشرى للمحسنين

ولكن القرآن نّزل بِلغة عربية واضحة .
اللغة العربية موجودة منذ بِداية خلق الأنسان ولم تكن فى يوم غائبة عن اللسان .
بل كانت محجوبة للأخرين لعدم وجود تواصل بين الناس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الأربعاء نوفمبر 08, 2017 9:26 pm

الأخ حسن يوسف
قلت "قول بأن قولي أن الرسول عليه الصلاه والسلام لم يكلف بدعوه غيرقومه أستنادا علي عدم بالذهاب والخروج فعلا الي خارج الجزيره العربيه ولا ألي أي من بلدان العالم تصور خاطأ مع أنه الواقع فعلا وتفترض أنه كان في زمانه عليه الصلاه والسلام أدوات تواصل ومواصلات حديثه كعصرنا اليوم أنت لاتملك أدني دليل لأن الزمن لم يكن بعيدا فقط ألف وأبعمائه عاما ولم ينقطع التاريخ الي يومنا هذا"
لا يوجد دليل على مقولة الصحرواية والانقطاع وكتب التاريخ والروايات يكذبها القرآن فإن لم يكن لدى دليل مادى فليس لديك دليل مادى على مقولتك فكتب التاريخ والروايات متناقضة
وهناك دليل واضح على انتشار الإسلام فى عهد النبى(ص9 نفسه فى معظم أنحاء العالم وهو قوله تعالى " ورأيت الناس يدخلون فى دين الله افواجا" فالرسول(ص) رأى بعينيه الانتشار وأتته الوفود معلنة إسلامها من كل جهة وعدم تحدبد البلاد والجهات يعنى أن الإسلام انتشر فى كل مكان
وحتى لو عدنا للتاريخ الكاذب الذى تتمسك به فرسائل النبى(ص) لحكام العالم موجودة فى كتب الحديث وكتب التاريخ
وأما أن الزمان بيينا وبين عهد النبى (ص)1400 سنة فوهم فنحن بيننا وبينه ألاف السنين فالدولة الإسلامية لا تتحول لدولة كافرة فى عهد المؤمنين بالنبى (ص) وهم من يسمونهم الصحابة فهو نص يتعارض مع أن الدولة الإسلامية لا تتحول لدولة كافرة غلا فى عهد الخلف والخلف قد يكون أجيال كثيرة وقد يكون عدة أجيال وفى هذا قال تعالى "أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ"
وأما قولك :
"ولم يروي أي من البلدان أي شيء عن دعوه الرسول بل ماقام بالتبليغ هم أتباع الرسول ولا ألومهم أو أخطأهم علي ذلك فهذا واجب الجميع ومن أستطاع ولكن بالحكمه والموعظه الحسنه وليس بجيش جرار يفتك بمخالفيه يسبي النساء ويغتصبهم وينهب الثروات ويستعبد الرجال -"
فهو مجرد ظنون فالفتوحات المذكورة فى كتب التاريخ كلها مجرد أكاذيب متناقضة الهدف منها رسم صورة مشوهة حتى تاتى أنت وغيرك وتصدقوها مكذبين القرآن فى حكاية الخلف الفاسد وليس الصحابة المءمنون
هم ليسوا معصومين من الخطا ولكن أن يتكرر الخطأ عشرات او مئات المرات فهو الأكذوبة فهم نفذوا القرآن "من اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم"فكل الحروب كانت حروبا دفاعية لا تحدث إلا بعد عدوان الأخر على المسلمين
الأخ حسن عمر
لم اقل "الرسول عليه الصلاه والسلام بعث للعرب وليس لغيرهم" فهذه كلمة نقلتها عن ألخ حسن يوسف ونقدتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الأربعاء نوفمبر 08, 2017 9:38 pm

الأخ حسن يوسف
وأما المبهمات فهاك تفسير موسع لواحدة
"بسم الله الرحمن الرحيم ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين "الاسم هو الحكم والله هو الرب خالق الكل والرحمن هو النافع للعباد والرحيم هو المفيد للعباد وقد سبق التفسير الموسع لها فى سورة الفاتحة وأما "ألم "فهى من الحروف المقطعة وقد تكررت بالقرآن 6 مرات وهى قوله بسورة آل عمران"ألم الله لا إله إلا هو الحى القيوم"وقوله بسورة العنكبوت"ألم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا"وقوله بسورة الروم"ألم غلبت الروم"وقوله بسورة لقمان"ألم تلك آيات الكتاب الحكيم "وقوله بسورة السجدة "ألم تنزيل الكتاب"ومعنى ألم هو القرآن أى العدل المسطور فى كتاب الله داخل الكعبة والدليل اسم الإشارة للبعيد ذلك فهو يشير للمعنى البعيد للحروف ومن المعلوم فى نظم الكلام أن ما بعد اسم الإشارة لابد أن يوافق ما قبلها ولذا إذا قلنا أحمد ذلك الرسول فلابد أن يوافق ما بعد اسم الإشارة وهو الرسول ما قبلها وهو أحمد وقس على ذلك ،وأما الكتاب فهو المفروض علينا أى الحكم المدون فى اللوح المحفوظ الواجب طاعته أى الحكم به فى أى قضية مصداق لقوله بسورة آل عمران "يدعون لكتاب الله ليحكم بينهم "وقوله بسورة النساء"إنا أنزلنا إليك الكتاب لتحكم بين الناس "وأما الريب فهو الباطل فمعنى لا ريب فيه أى لا باطل فيه أى لا كذب فيه مصداق لقوله بسورة فصلت "لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه"أى لا اختلاف أى لا تناقض فيه يثبت أنه من عند غير الله مصداق لقوله بسورة النساء"ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا"والكتاب "هدى للمتقين"معناه أنه تذكرة لهم مصداق لقوله بسورة الحاقة "وإنه لتذكرة للمتقين"والمتقون هم من أنابوا إلى الله مصداق لقوله بسورة الشورى "ويهدى إليه من ينيب"وبألفاظ أخرى الكتاب موعظة أى بيان أى هدى للناس مصداق لقوله بسورة آل عمران"هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين"وهم المسلمين لقوله بسورة النحل"ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين"ومن ثم فالمعنى :بحكم الرب النافع المفيد العدل هو الحكم الذى لا باطل فيه رحمة للمسلمين ،وهذا يعنى أن الله قرر أن كتابه وهو القرآن وتفسيره الإلهى هو الحكم الذى لا اختلاف فيه وهو معلم موصل للمؤمنين لرحمة الله وهى جنته، ونلاحظ أن المخاطب محذوف كما هو الغالب فى آيات المصحف الحالى فلا نعرف من هو أو هم ولكننا نلاحظ أن الكلام عن غائبين وهم المؤمنين ومن ثم فالكلام موجه للنبى(ص)بدليل قوله بعد هذا "الذين يؤمنون بما أنزل إليك "فى الآية بعد التالية.
وتفسير باختصار لها "
الحروف المقطعة :
هى طريقة من طرق الكناية فى اللغة العربية والملاحظ عليها فى القرآن هو :
كل الحروف وردت بعد البسملة،عدد الحروف غير المكررة 14حرفا ومكررة 86حرفا وكل الآيات عدا قلة متبوعة بذكر الآيات والكتاب والقرآن والوحى والذكر وكلها ألفاظ ذات معنى واحد والآن لذكرها وتفسيرها تفسيرا موجزا :
قوله بسورة البقرة "ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه "أى العدل هو القرآن لا ظلم فيه .
قوله بسورة آل عمران "ألم الله لا إله إلا هو الحى القيوم نزل عليك الكتاب بالحق "أى آيات أى أحكام عادلة الرب لا رب سواه هو الباقى الحافظ أوحى لك القرآن بالعدل
قوله بسورة هود"الر كتاب أحكمت آياته "أى العدل قرآن فصلت أحكامه .
قوله بسورة يونس "الر تلك آيات الكتاب الحكيم "أى العدل هو أحكام القرآن القاضى.
قوله بسورة يوسف "الر تلك آيات الكتاب المبين "أى العدل هو أحكام القرآن العظيم
قوله بسورة الرعد "المر تلك آيات الكتاب "أى العدل هو أحكام القرآن.
قوله بسورة إبراهيم "الر كتاب أنزلناه إليك"أى العدل قرآن أوحيناه لك .
قوله بسورة الحجر "الر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين "أى العدل هو أحكام القرآن أى كتاب عظيم .
قوله بسورة مريم "كهيعص ذكر رحمة ربك عبده زكريا "أى يا محمد ذكر نفع إلهك مملوكه زكريا (ص).
قوله بسورة طه "طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى "أى يا محمد ما أوحينا لك الكتاب لتتعب .
قوله بسور غافر والجاثية والأحقاف "حم تنزيل الكتاب من الله "أى آيات أى أحكام إيحاء القرآن من الله فالقرآن نزل آيات مفرقات ليقرأ على مكث على الناس .
قوله بسورتى الزخرف والدخان "حم والكتاب المبين "أى العدل أى القرآن العظيم .
قوله بسورتى القصص والشعراء"طسم تلك آيات الكتاب الحكيم "أى العدل هو أحكام القرآن القاضى .
قوله بسورة لقمان "ألم تلك آيات الكتاب الحكيم "أى العدل هو أحكام القرآن القاضى
قوله بسورة النمل "طس تلك آيات القرآن "أى العدل هو أحكام الكتاب .
قوله بسورة الأعراف "المص كتاب أنزل إليك "أى العدل قرآن أوحى إليك .
قوله بسورة السجدة "ألم تنزيل الكتاب لا ريب فيه "أى آيات هى القرآن لا ظلم فيها
قوله بسورة فصلت "حم تنزيل من الرحمن الرحيم كتاب فصلت آياته "أى آيات إيحاء من النافع المفيد قرآن فسرت أحكامه .
قوله بسورة الشورى "حم عسق كذلك يوحى إليك وإلى الذين من قبلك "أى العدل هكذا يلقى لك وللذين من قبلك .
قوله بسورة ق"ق والقرآن المجيد "أى يا محمد والكتاب العظيم .
قوله بسورة ص"ص والقرآن ذى الذكر"أى يا محمد والكتاب صاحب الحكم .
قوله بسورة الروم "ألم غلبت الروم فى أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون "أى العدل الواقع فى أقرب الأرض وهم من بعد انتصارهم سيهزمون .
قوله بسورة العنكبوت "بسم الله الرحمن الرحيم ألم "معناه بحكم الرب النافع المفيد العدل هو القرآن .
قوله بسورة القلم "ن والقلم وما يسطرون "أى الناس والقلم وما يكتبون "
ويمكنك مراجعة التفاصيل فى تفسيرى لسور القرآن فى منتدى بيت الله فى المنتدى الفرعى تفسير القرآن
http://betalla.ahlamontada.com/f25-montada
وأما آية الفتنة مرة او مرتين فتفسيرها
"أو لا يرون أنهم يفتنون فى كل عام مرة أو مرتين ثم لا يتوبون ولا هم يذكرون "المعنى هل لا يعلمون أنهم يسقطون فى كل سنة مرة أو مرتين ثم لا يستغفرون أى ليسوا يتوبون ،يسأل الله أو لا يرون والمراد هل لا يعرف المنافقون أنهم يفتنون فى كل عام مرة أو مرتين والمراد هل لا يعلم المنافقون أنهم يسقطون فى كل سنة مرة أو اثنين بعملهم الذنوب ثم لا يتوبون أى لا يذكرون والمراد لا يستغفرون الله لذنبهم أى لا يعودون للإسلام؟والغرض من السؤال هو إخبارنا أن المنافقين كان لهم مع المسلمين سقطة أو اثنين فى كل عام والمراد مؤامرة كبرى لاضرار المسلمين كحادثة الإفك وبناء مسجد الضرار وكمواقفهم فى الغزوات كالتحجج بأن بيوتهم عورة أو القول أن الشهداء لم يكونوا سيموتون لو قعدوا فى بيوتهم تظهر ومع هذا كانوا لا يتوبون مما يعملون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن يوسف



المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   السبت نوفمبر 11, 2017 9:37 pm

السلام عليكم/الأخ رضا البطاوي
ماتقضلتم به من تفسيرات ماهي الا تأويلات والله سبحانه وتعالي يقول وما يعلم تأويله الا الله---الخطاب الالهي لكي يكون ملزما لمن يقرأه لابد وأن يكون واضحا لالبس فيه ولاغموض ولا أحتمل لأكثر من تأويل مثل قوله (حرمت عليكم أمهتكم --الايه) لذا نحن اليوم لسنا مخاطبون الا بما نفهمه فهما واضحا---
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:52 pm

اقتباس :
الأخ حسن عمر
لم اقل "الرسول عليه الصلاه والسلام بعث للعرب وليس لغيرهم" فهذه كلمة نقلتها عن ألخ حسن يوسف ونقدتها

أعتذر عن هذا الخطأ الغير مقصود .


تحياتى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن عمر



المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 23/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الأربعاء نوفمبر 15, 2017 7:04 pm

يقول الأخ يوسف

اقتباس :
السلام عليكم/الأخ رضا البطاوي
ماتقضلتم به من تفسيرات ماهي الا تأويلات والله سبحانه وتعالي يقول وما يعلم تأويله الا الله-


إن كان الله يعلم تأويل القرآن هو فقط ؟؟ فليس هناك سبب لِنزولهِ !!!!!!! فالمعرفة مقصورة على الله .
محجوبة على الأنسان الذى سوف يُحاسبهُ الله بهِ ؟؟
ما دام القرآن غير مفهوم فهناك أهل ذِكّر له فاسئلوهم .
هناك شئ غير مفهوم ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رضا البطاوى



المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 17/09/2017

مُساهمةموضوع: رد: القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم   الأربعاء نوفمبر 15, 2017 10:25 pm

كلام صحيح فالقرآن نزل كى نفهمه بأنفسنا او عن طريق أهل الذكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القرآن كلام الله الموجه لقوم الرسول خاصه ألا مايفيد التعميم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العقلانيين العرب :: الفئة الأولى :: القاعة الدينية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: